• السبت 20 يوليو 2019
  • السنة الثانية عشر
  • En
تنويه أمد
كل فرحة لبني صهيون بمصافحة مسؤول عربي..أو زيارة لبلد عربي تكشف كم بهم "عقدة نقص" و"سوار من العزلة"..إطمئنوا لن تكسر كل الجدر ولن تزول العقدة ما دام هناك فلسطيني غريب في وطنه وعن وطنه!

اخر الأخبار

المزيد من الأخبار

أخبار محلية

كاريكاتير



أرشيف تنويه أمد