• الاحد 19 يناير 2020
  • السنة الثالثة عشر
  • En
تنويه أمد
قطاع غزة ليس مسرح المواجهة مطلقا مع المشروع الصهيوني، بل هو قاعدة تعزيز لبناء المشروع الكياني الفلسطيني، وكل مناورة غير ذلك ليست سوى خدمة مدفوعة "الثمن" لهدف قادم عنوانه "كيان غزة المستقل"!

المزيد من الأخبار

أخبار محلية

كاريكاتير



أرشيف تنويه أمد