ان تدين السلطة ورئيسها الحادث الإرهابي في برشلونة، موقف مفهوم اما رحلة السباق من شخصيات مسؤوله للإدانة فهذا تملق مش مسؤول..عفكرة كلهم تجاهلوا ادانة حادث ارهابي بس في غزة!
من نحن

مكتب أمد للإعلام

الانطلاقة / الاختلاف حق... العداء مرفوض

أملنا كان أكبر من موقع، حلمنا.. بجريدة يومية تطبع في مدينة غزة ومنها تنطلق،لم نتمكن لظروف خارجة عن الإرادة، ولكن الأمل والحلم لا زال قائماً.ولإن الإعلام يتطور بسرعة قياسية، فإننا، نحن مجموعة عمل الموقع، قررنا أن ندخل من بوابة الحداثة الإلكترونية، وأن نبدأ بموقع عنكبوتي (إنترنت) يكون أكبر من موقع وأقل من جريدة ... سيحمل بين طياته، كل عناصر الجريدة اليومية، قدر المستطاع، دون أن نسميه ذلك...سنلتزم بموقف سياسي واضح لنا... مقابل حرية التعبير، وحرية النشر، وديمقراطية الموقف.. وبأن الإختلاف حق لا بد منه... لأنه يخلق التنوع... وبلا تنوع لن تكون حياة...سنذهب إلى عمق الحياة داخل المجتمع الفلسطيني، ولن نكتفي بالحدث.. سنقدم التقرير والتحقيق عن مظاهر الفلسطيني.. شعبا ووطنا وأيضا نظامنا السياسي...سنتصل بالفلسطيني الذي يعيش، حيث تمكن من الوصول في بقاع الأرض، منتظرا حلم العودة للوطن الفلسطيني...سنلتحم بعمقنا العربي والإنساني، وسننشر كل ماهو ضروري أن نعرفه أو يعرفه القارئ... أو المتصفح.. إنحيازنا للعلم والمعرفة.. للحرية والديمقراطية.. لكي نساهم، قدر المستطاع في أن يكون لشعبنا النظام الذي نستحق.. ووطن نفتخر بالإنتماء له ... نملك كل إمكانيات المساهمة العصرية في الحياة الدولية... فلنعمل لها سويا، نختلف نعم.. نتعادى لا .لنتعلم كيف نتعايش ونحكم في ظل الإختلاف .

وهو مكتب خدمات صحفية،يسعى إلى أن يساهم في إرساء ثقافة إعلامية عصرية،ومتزنة،تنتمي إلى المستقبل،وتدخل عامل الزمن والسرعة،لذا فإن صفحته الإلكترونية ( الموقع ) تؤكد تميزه من هذه الناحية باستخدام الألوان حيث يشير تداخل الأصفر الذهبي ( رمز الشروق ) والأحمر القاني ( رمز الغروب ) على الحركة عبر الزمن،للدلالة على تجدد الحياة واستمرارها . أما اشتقاق المختصر ( أمد ) من مكونات الاسم }دار المستقبل للإعلام {فانه يشير ايضاً إلى أن الزمن ابدي، والأمد يتداخل زمنياً ليؤكد بأن نافذة المستقبل قائمة دائماً وموجودة إلى الأبد . ويتضمن الموقع مجموعة الخدمات والنشاطات التي يقوم المكتب بها ، حتى تكون بمثابة (عنوان ) وإشهار دائم ومستمر للمكتب ( نقصد الصفحة ).

أما أهم النشاطات والخدمات فهي :التحقيقات ، التقارير ، الحوارات ، المقالات ، دليل الصحافي ،ندوة أمد ، ثقافة ، رياضة ، فنون ، وثائق .تعريف ( أو من نحن ) – يتضمن تقديم ( تعريف لأمد ) كذلك عنوانه ( الطاقم المسؤول) ( والادريس ) Adress .

الأهـداف الــعـامـة ويهدف المكتب إلى تحقيق جملة من الأهداف العامة :-

- نشر الوعي الإعلامي بأهمية الموضوعية في تناول الخبر الصحفي.

- التأكيد على الحيادية الايجابية في العمل الإعلامي، وذلك باحترام عقل المتلقي، والإحجام من اللجوء إلى ثقافة التحريض والتعبئة الإعلامية.

- تقديم الخدمة الإعلامية في إطار أحدث الوسائل والتقنيات الإعلامية.

- إحداث تواصل إعلامي بين الفلسطينيين أينما كانوا، بهدف تعميق أواصر وروابط الأخوة بينهم.

- إلقاء الضوء على جملة من القضايا التي تؤثر على القضية الوطنية، اجتماعية، ثقافية، اقتصادية وما شابه ذلك، بهدف دفع المسئولين لاتخاذ القرارات الضرورية لمعالجتها ووضع الحلول المناسبة لها.

ويعتمد المكتب ( أمد ) عددا من الوسائل والأدوات لتحقيق أهدافه:

- إجراء التحقيقات والمقابلات والتقارير الإعلامية المتنوعة والمختلفة، حول كافة القضايا التي يرى انه من الضروري إحداث الجدل حولها.

- توزيع ما يقوم المكتب بإعداده من تقارير وتحقيقات على وسائل الإعلام المختلفة المحلية والعربية، لإحداث أوسع دائرة اهتمام ممكنة.

- الاعتماد على الموقع الالكتروني الخاص بالمكتب، لتصميم الموضوعات التي يقوم بإعدادها، وتبادل الخدمة الإعلامية مع مواقع الكترونية صديقة.

- إعداد نشرات خاصة بالمكتب ( ورقية ورقمية )، في مناسبات محددة، وحيث يقتضي الأمر.

هذا من الجدير ذكره، أن المكتب يديره ويقوم على رئاسة تحرير موقعه الالكتروني الوزير السابق والشخصية الفلسطينية والإعلامية المرموقة السيد حسن عصفور، يساعده عدد من الإعلاميين الفلسطيني الأكفاء.

كذلك يرتبط المكتب بعدد من العلاقات الوثيقة مع مكاتب مناظرة في غير عاصمة عربية، على أساس تكامل وتبادل الدور والمهمة، لتقديم أفضل صورة ممكنة عن الإعلام الفلسطيني العربي الحديث.

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS