ما نسبته صحيفة عبرية لنجم عباس الساطع ومنسق مصالحه الخاصة مع دولة الكيان حسين الشيخ، حول معبر العوجا بديلا لمعبر رفح، يستحق محاكمة سياسية وطنية..طبعا لو كان هناك من لديه عزة وكرامة!

حواديت رمضانية «الحلقة السادسة عشر»..ملك الشلوك أغرب ملوك العالم..

حواديت رمضانية «الحلقة السادسة عشر»..ملك الشلوك أغرب ملوك العالم..
  • شـارك:

داخل أحراش أفريقيا يصحبنا الكاتب الصحفي سليمان رفعت في جولة إلى إحدى قبائل أفريقيا التي زارها في ثمانينيات القرن الماضي لينشر بعدها كتابه «100 يوم في أحراش أفريقيا» الصادر عن الهيئة المصرية للكتاب عام 1991.

 وفي تلك الحدوتة الرمضانية نروي ما قاله الكاتب الصحفي عن قبيلة تسمي «الشلوك» وعن ملكها أغرب ملوك العالم، والذي يتحكم في أكثر من 100 ألف يعيشون في جنوب السودان.

 ويقول "سليمان" أن قبيلة الشلوك أشهر قبائل جنوب السودان، وتعود أصولها إلى البطل المشهور "نيا كانج"، أول ملوكهم، وكان يسكن بحيرة فيكتوريا قبل أن يأتي إلى جنوب السودان، وفي رحلته التف حوله الكثيرون من الناس، وتزعم أساطيرهم أنه قام بعدة معجزات جعلته يبسط سلطانه عليهم.

 

 حقوق مقدسة

 ولملك «الشلوك» حق مقدس في وراثة العرش، وهو حق غير قابل للمساومة، كما أنه لا يُسمح له بخوض المعارك خوفًا من الموت، وفي اعتقادهم أن الملك لا يموت وإنما يختفي ويجيء آخَر.

 

 قوانين القبيلة

 قوانين القبيلة غريبة حتى مع ملكها، فبناته لا يتزوجن، ويقول "سليمان" إنه التقى بنت الملك على الباخرة فأخبرته أن الملك لا يتزوج من العائلة نظرًا لارتباطه بهم بصلة الدم، وجميع رجال العائلة المالكة يتزوجون من أبناء الشعب، أما البنات فمحرم عليهم أبناء الشعب ولا يتزوجون من أفراد العائلة، وبذلك يصبح محرمًا عليهم الزواج أصلًا.

 أما الملك نفسه فيما يخص الزواج فله 70 زوجة، وتسمى الزوجة الأولى بـ«القديمة»، والجميع يخضع لها لأنها أكثر الناس دراية بالملك وطباعه، وترشد الزوجات بما يجب أن يفعلن لإسعاد الملك.

 ويصف "سليمان" لقاءه بالملك فيقول يسكن ملك «الشلوك» فيلا بسيطة على مرتفع بعيدًا عن مساكن أهل المدينة، ويجلس في صالة الفيلا وحوله رجاله ليبدأ الحديث، ويفصح الملك أن «الشلوك» يعبدون «نيا كانج» إلههم، أما الحيوانات المفترسة لديهم فهي فرس النهر والتماسيح والنعام، ولا يحرمون شيئًا على الإطلاق إلا الاقتراب من الأمهات.

 

 ويكمل أن الملك قال له إنه ليس من حق الملك أن يحارب حتى لا يتعرض للموت، وليس من حقه أن يمرض أيضًا، لأنه نوع من الضعف، لذلك حين يمرض أي ملك فإن زوجاته قبل أن يموت يدخلن عليه ويقمن بخنقه حتى يتم اختيار ملك آخر قوي.

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS