يبدو أن موسكو باتت "مربض خيل اليمين الأوروبي"..بالتأكيد ليس توافقا فكريا بل ترسيخا لمبدأ" المصلحة فوق الجميع"..والله يا زمن!

بالفيديو ..شاهد كيف خدع مهاجم ملهى ليلي في اسطنبول الشرطة التركية!

  • شـارك:

أمد/ أنقرة: أظهر فيديو جديد تناقلته وسائل إعلام تركية، قيام منفذ هجوم إسطنبول الدامي الذي أوقع 39 قتيلا وأكثر من 65 جريحا ليلة رأس السنة، بخداع الشرطة بعد دقائق قليلة من تنفيذ جريمته.

وتضاربت الأنباء حول هوية المنفذ في الأيام الماضية، فحسب صحيفة "خبر ترك"، فإنه من تركستان الشرقية في الصين، ويدعى عبد القادر مشاريبوف. أما صحيفة "حرييت" ذكرت أنه متطرف أوزبكي ينتمي لتنظيم "داعش" ويدعى "أبو محمد الخراساني". كما نقلت عن أجهزة الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في إسطنبول أن الرجل في الرابعة والثلاثين، وهو أوزبكي ينتمي إلى خلية "داعش" في آسيا الوسطى، وقد تبنى "داعش" رسميا الهجوم على مطعم رينا. وبالعودة إلى الفيديو الجديد، فقد أكد مراسل قناةKanal D التركية أن دورية للشرطة أوقفته مباشرة بعد الهجوم، لكنه تمكن من خداعهم، بعد أن أوهمهم أنه من الضحايا، كما ظهر في فيديو بثته القناة.

وتمكن مراسل القناة من تصوير تقرير من داخل المطعم الذي قتل فيه حوالي 20 عربيا بين الضحايا، بعد أن كانت الشرطة تمنع الدخول إليه بسبب التحقيقات المستمرة.

وأظهرت الصور التي بثتها القناة حجم الدمار الذي تسبب به الهجوم، إضافة إلى ما تبقى من أمتعة الضحايا التي تنوعت بين أحذية وملابس تركوها في المكان أثناء محاولتهم الهرب من رصاص القاتل. كما أكد مراسل القناة، بحسب ما نقل موقع "تركيا الآن" أن المسلح الذي لم تتمكن السلطات التركية من القبض عليه بعد، تسلل بين مرافق المطعم بحرفية عالية كمن يعرف المكان جيدا، على حد تعبيره. وظهر في الفيديو الذي سجلته إحدى كاميرات المراقبة لحظة خداع منفذ الهجوم لدورية الشرطة، حيث استطاع تجاوز نقطة التفتيش بعدما أخبر عناصر الشرطة أنه يعاني من إصابة في يده جراء الحادث، ليسمحوا له بالذهاب، في حين أشارت وسائل إعلام تركية إلى أن المهاجم فجر قنبلة يدوية في يده لكي يتمكن من خداع الشرطة وإيهامهم أنه أحد ضحايا الهجوم.

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS