من يرى القول بأن الاحتلال يتحمل مسؤولية ما يحدث "حدثا عظيما" فتلك هي الفضحية السياسية الكبرى!

تقرير .. "الحمة القلاعية " مرض يهدد حياة الثروة الحيوانية بغزة

تقرير .. "الحمة القلاعية "  مرض يهدد حياة الثروة الحيوانية بغزة
  • شـارك:

 أمد/ خاص - دعاء شاهين : اجتاح مرض "الحمة القلاعية " مزارع الأبقار والأغنام في المناطق الحدودية بقطاع غزة محدثاً كارثة بسبب نفوق عدد منها وإلحاق خسائر مادية لمربيها ،فبدى المرض خطرا يهدد الثروة الحيوانية بالقطاع . ووصلت نسبة الإصابة بين الأبقار حوالي 25%. وتحوى المزارع في قطاع غزة نحو 100 ألف رأس من الماشية التى يعتاش من وراء تربيتها والتجارة بها مئات المواطنين  وفق زراعة حماس .

الحمى القلاعية : كما تسمى بالإنكليزية(FMD) أوhoof-and-mouth : هو مرض فيروسي حاد يصيب بشكل رئيسي الحيوانات ذات الأظلاف المشترة تصل نسبة النفوق إلى 20%  ، وتظهر على الحيوانات المريضة تقرحات جلدية في الفم والأظلاف وفي منطقة الضرع يترافق بارتفاع درجات الحرارة وانخفاض شديد بإنتاجية الحيوان وإجهاض جميع الإناث الحوامل، ونادرا ما يصيب الخيول والأغنام والماعز والإنسان.

زراعة حماس أصدرت تصريحا حول مرض "الحمة القلاعية" الذي أصاب بعض المواشي في غزة،بينت فيه أنه  تم توفير اللقاحات اللازمة للأغنام وتحصينها أثناء فترة حجرها، أما لقاح الأبقار طالبت به منذ أكثر من شهرين من وزارة الزراعة في رام الله لكن سلطات الاحتلال تمنع دخوله ،وأقرت زراعة حماس في تصريحها الذى نشر على موقعها بعدم وجود إصابات في كل من محافظة الوسطى وخانيونس ، أما في محافظة  الشمال وجدت سبع اصابات  لدى أحد مربى الأبقار في مزرعته التى يتواجد بها600 عجل وبلغت نسبة الإصابة 15‎%‎.

 ووضحت الوزارة انه تم التواصل مع كافة الجهات المعنية للحصول على اللقاح مثل منظمة الفاو والوزارة برام الله حيث تم التحدث مع وزير الزارعة ووعد بعمل اللازم..

بدأ أبو مصعب كحيل أحد مربى الأغنام بقطاع غزة عزل البقر المصاب عن المعافى خوفا من إنتشار المرض بين بقية القطعان ، وقال  لـ (أمد) :" مزارع الأغنام والأبقار تعرضت لخسا ئر كبيرة بسبب الحرب وتقلبات الطقس فلاينقصها هذاالمرض، لأنه فى حال استمر سيدهور قطاع الثروة الحيوانية بغزة .ويرجح  كحيل أن سبب انتشار هذه الحمة دخول عدد كبير من العجول الصغيرة عبر الأنفاق الحدودية مع مصر، اذ ينتشر المرض عبر الحدود .

، ونفى  كحيل  ان يكون السبب في انخفاض سعر اللحوم راجعاً  لذبح الأغنام والأبقارالمريضة مؤكدا ان  رقابة شديدة على مسالخ الذبح بغزة ، مناشداً أن يتم معالجة الأغنام والأبقار بالفورحتى لاتستفحل العدوى بين جميع المواشى لديه .

من جهته أكد حسن عزام نائب مدير عام الخدمات البيطرية في زراعة حماس ، أنه تم السيطرة على انتشار العدوى في قطاع الأغنام والماعز، لكن عدم وجود لقاحات لقطاع الأبقار؛ أدى إلى تفشيه وزيادة انتشاره.

و قال لـ (أمد) إن الاحتلال يعطل توريد اللقاحات الخاصة بمرض الحمى القلاعية منذ أكثر من أسبوعين دون إبداء أسباب واضحة.مماسيؤدى لإلحاق خسائركبيرة لدى مربين الأغنام و الأبقار مشيرا أن كل ساعة يتأخر فيها إدخال اللقاحات اللازمة؛ تزيد الخسائر في القطاع الزراعي .

ووضح مدير الخدمات البيطرية  لـ (أمد) انه تم السيطرة على انتشار العدوى في قطاع الأغنام والماعز، لكن عدم وجود لقاحات لقطاع الأبقار؛ أدى إلى تفشيه وزيادة انتشاره. وعن إمكانية انتقال الحمى القلاعية للإنسان ،تابع أنه لا خطورة من انتقالها ، وأضاف " لم يسجل انتقالها من الحيوانات إلى الإنسان حتى الآن".

وناشد عزام وزير الزراعة في رام الله، للتدخل شخصيا، لإنهاء هذه المعاناة، والعمل على إدخال الأدوية اللازمة، ، محملا في ذات الوقت الاحتلال مسئولية التأخير المتعمد  بهدف إلحاق أكبر خسائر ممكنة لدى المزارعين في قطاع غزة.

وأوضح الخبير الإقتصادى نهاد شهوان لـ (أمد) ان قطاع غزة حقق في السنوات الأخيرة تقدم ملموس في الاكتفاء الذاتي في الثروة الحيوانية ،وخاصة اللحوم البيضاء وحاول جاهدا رفع مستوى الاكتفاء من اللحوم الحمراء من أبقار وأغنام وخلافه .وتابع أن  مرض "الحمة القلاعية"   الخطير بحاجة الى مجابهة من وزارة الزراعة لانه سيؤثر سلباً على هذا القطاع الهام من الثروة الحيوانية  ،  وتابع " ان لم يتم القضاء عليها عاجلا  ستلقى الثروة الحيوانية في قطاع غزة حتفها ، وسترتفع أسعار اللحوم الحمراء لأن الاعتماد بشكل كلي سيكون فقط على الاستيراد من إسرائيل.  

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS