حالة الالتفاف الوطني تكشف ان الوطنية الفلسطينية اعمق ثقافة من ثقافة الانقسام #شكرا_صائب
عــاجــل

بركة: تبني نموذج المقاومة الشعبية في بلعين ضرورة في ظل استشراس الاحتلال

بركة: تبني نموذج المقاومة الشعبية في بلعين ضرورة في ظل استشراس الاحتلال
  • شـارك:

أمد/ الناصرة : قال رئيس لجنة المتابعة العليا لقضايا الجماهير العربية محمد بركة، إن قرية بلعين، غرب رام الله في الضفة المحتلة، تسطّر على مدى 12 عاما، بطولة نموذجية في المقاومة الشعبية. وهذه مرحلة بات ملحا فيها نشر نموذج المقاومة الشعبية هذا، في ظل استشراس الاحتلال والاستيطان، مدعوما من المتطرف المنفلت في البيت الأبيض دونالد ترامب.
وكانت قرية بلعين قد أحيت اليوم الجمعة، الذكرى السنوية الـ 12 لمسيرتها الاسبوعية، التي لم تتوقف في أي أسبوع، وفي كافة الأجواء والظروف. وشارك في المسيرة حشد كبير من الناشطين الفلسطينيين من القرية وخارجها، وعشرات المتضامنين من العالم، وناشطي سلام إسرائيليين، وقيادات فلسطينية، من بينها، نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، ورئيس المتابعة بركة.
وانطلقت المسيرة من وسط القرية وصولا لبوابة الجدار ورفع المشاركون فيها الأعلام الفلسطينية. وتمكن شبان من فتح بوابة الجدار الحديدية المقامة على أراضي القرية، وقد رد الجنود بإطلاق الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.
وقال رئيس المتابعة بركة، لقد كنا هنا قبل 12 عاما، في اليوم الاول لانطلاق المقاومة الشعبية، التي استمرت على مدى السنوات الـ 12، اسبوعيا ودون انقطاع، وكلفت هذه المقاومة البطولية الدماء الغالية والشهداء. واليوم وصلت المسيرة في نقطتها الأخيرة، الى ابعد مما كان نصل اليهن لدى انطلاقة هذه المقاومة البطولية، ونحن اليوم في الاراضي المحررة من مصادرة الاحتلال، بفعل هذه المقاومة.
وتابع بركة قائلا، إن نموذج بلعين انتقل مع السنين الى عدد من الأماكن في الضفة، ولكن على شعبنا أن يوسع نموذج بلعين، لمقاومة الاحتلال المستشرس، في كل مكان حسب الظروف التي يعيشها. فهذه مقاومة ضرورية خاصة مع استفحال الاستيطان في ظل حكومة التطرف، التي باتت مدعومة أكثر من ذي قبل من واشنطن، في عهد المتطرف دونالد ترامب.
وقال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، إن المقاومة الشعبية في بلعين حققت خلال الفترة الماضية إنجازات تعد مصدر فخر للشعب الفلسطيني. إذ تمكنت من استعادة مساحات من أراضي القرية، لكن بالنسبة لنا لا يوجد نصف هدف، نحن نريد من خلال مقاومتنا هذه تحقيق كل الأهداف الفلسطينية ونناضل من أجل تحقيقها.

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS