الحمدالله طوال الليل مجتمع مع قادة الأمن بعد اعدام جيش الاحتلال لشبان قرب مخيم الجلزون للرد المناسب..الضميري قال "دماء الشهيد لن تذهب هدرا"..ومحافظ نابلس حمل اسلحته وفزع..ما تندهشوا فهذا "حلم سياسي" ليلة تصفية الشاب الحطاب!

دحلان يفتح الصندوق الأسود لمرحلة ما بعد الرئيس عرفات ( فيديو )

دحلان يفتح الصندوق الأسود لمرحلة ما بعد الرئيس عرفات ( فيديو )
  • شـارك:

أمد/ القاهرة : قال النائب محمد دحلان أن الرئيس ياس رعرفات كلفه بالالتحاق بطاقم المفاوضات ، بعد الانتفاضة الأولى ، و رفضت اسرائيل ذلك ، حتى تدخلت مصر من أجله ومن أجل الراحل أمين الهندي ، فكانت الموافقة الاسرائيلية بضغوط مصرية ، بعد ثلاثة أسابيع .

وسرد دحلان مسيرة المفاوضات وظروفها والتعقيدات التي تخللتها ، وما تم انجازه في جميع محطات المفاوضات كان بجهود شخصية ، وبإشراف الرئيس الشهيد ياسر عرفات .

وعن علاقته بالرئيس عرفات قال دحلان ، كانت علاقتي بالرئيس عرفات علاقة الابن بالأب وعرفات لم يرد منا أن نكون عبيداً بل كان يريدنا مشاركين معه بالقرار ، ولكن الكثيرين الذين أصبحوا اليوم قادة ، كانوا أمام عرفات مجرد لاشيء .

وقال دحلان إن زمان عرفات غير هذا الزمان ، وبعد عرفات انتهى كل شيء ، اسرائيل دمرت كل شيء ، بما فيها الاتفاقيات الاقتصادية بالاضافة الى السياسية ، ولم يتبقى من اوسلو سوى التنسيق الأمني .

وأضاف دحلان أن عباس يحافظ على وجوده من خلال التنسيق الأمني ، وحماس لا تنسق مباشرة ولكن هناك قنوات ما غير مباشرة ، وتحافظ على وضعها من خلال هذا التنسيق .

وعن توتر العلاقة بين دحلان والرئيس عباس ، قال النائب دحلان ،بعد ياسر عرفات طالبنا بوجود نظام ورئيس موظف ، فبعد عرفات انتهى الرمز والابوة ، وهذا لم ينجح عباس فعله ، واراد أن يكون دكتاريوياً ، وانفض من حوله الكثيرون من حوله بسبب تمسكه بأسلوبه الغير مبني على اسس سليمة .

ونفى دحلان أن يكون عرفات قد رفض أن يكون وزيراً للداخلية في حكومة محمود عباس ، وقال كنت بعيداً عن السلطة ايامها وطلبه عرفات ، وبناء على رغبته دخلت الحكومة وقال له باللفظ ( اريد بجواري واريد منك أن تساعد أبو مازن) ووافق على أن أكون وزيراً للشئون الأمنية .

وقال دحلان أنه بلغ الرئيس عرفات عن مؤتمر شرم الشيخ ، وأن هذا المؤتمر يعني انهاء وجوده كرئيس للشعب الفلسطيني ، ويجب رفضه ، ولكنه قرر أن نشارك ، وكنت مع ابو مازن والأخير رفض بداية ارسال البيان الختامي للرئيس عرفات ، إلا أنه تحت ضغوط مارسها دحلان نفسه ارسال البيان ولم يقرأه لغضبه من المؤتمر .

وسرد دحلان جملة من المراحل التي مرت بها السلطة ، ومنها تحميل دحلان مسئولية سيطرة حماس على قطاع غزة ، وأكد دحلان أن المسئولية يتحملها ابو مازن ، لأنه هو المستفيد من هذا الانقلاب ، وذلك لإستفراده بفتح والمال وعطل التشريعي ، وفرض سياسة الرجل الواحد ، والتنسيق الأمني المقدس .

 

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS