ان تدين السلطة ورئيسها الحادث الإرهابي في برشلونة، موقف مفهوم اما رحلة السباق من شخصيات مسؤوله للإدانة فهذا تملق مش مسؤول..عفكرة كلهم تجاهلوا ادانة حادث ارهابي بس في غزة!

افيقوا .. توحدوا وإلا القادم تهجيرنا بالقوة

افيقوا .. توحدوا وإلا القادم تهجيرنا بالقوة
  • شـارك:
ابراهيم أبو الشيخ

  يائير لبيد رئيس حزب هناك مستقبل يقول عن نشر مقال للأخ مروان البرغوثي في نيويورك تايمز : أن المجلة تضع القاتل والقتيل، الإرهابي والضحية ، الكذب والحقيقة ، في مكانة متساوية .

يا للتزييف الاسرائيلي منذ عام 48 .. وقبل ذلك بكثير ..

إسرائيل التي قتلت الأطفال والنساء وكبار السن والشباب بدم بارد خلال حروبها على لبنان .. وخلال الإنتفاضة عام 87 .. وحروبها الطاحنة على قطاع غزة .. وإجتياجها الدموي للضفة يدعي يائير أن مقال لمراون البرغوثي في صحيفة امريكية هو وضعها القاتل والارهابي والكذاب في مكانة متساوية مع القتيل والضحية والحقيقة ..

كبد الحقيقة أن القاتل والارهابي والكذاب هو من أغتصب أرض الشعب الفلسطيني ..

هو من جاء عبر البحر لأرضنا الفلسطينية مستوطنا وأقام بقوة الإرهاب الصهيوني " مستعمرات توطينية كولونيالية ، وهو من اباح قتل الفلسطينيين من خلال العصابات الصهيونية الهاغاناة و هاشومير و البالماخ و الأرغون وشترين واتسل .

إن الحقيقة المؤكدة تقول أن ( جيش الدفاع الإسرائيلي ) الذي يملك أكبر ترسانة حربية في منطقة الشرق الأوسط ارتكب مجازر فظيعة غير إنسانية في كل حروبه على الشعب الفلسطيني والشعب اللبناني .

إن الأرض الفلسطينية يوما بعد أخر وساعة بعد ساعة " تضيع " بأقامة المستوطنات الإسرائيلية عليها ، فإسرائيل تتوسع في الضفة الفلسطينية وبشكل كبير وهستيري ، ولاتلتفت نحو الهيئات الأممية ( رمز هلاكنا ) لانها تعلم علم اليقين أن كافة قراراتها حبرا على ورق ، ونحن نمزق ببعضنا البعض في تناقض أصبح مرئيا انه تناقض رئيسي ، بعد أن كان ومنذ إنطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة عام 65 تناقضا ثانويا .

منذ أكثر من 10 سنوات مازلنا نرواح المكان بحثا عن إعادة الوحدة بعد إنقسام دموي لعين ، وصبر شعبنا لن يطول ، فهذا الشعب الذي انتفض عام 87 لقادر على لفظ كافة الحركات والاحزاب ، بعد أن كان منذ إنطلاقة الثورة " الحضن " الدافيء لكل مقاوم ثائر

يا شعب فلسطين .. لاطريق لنا نحو تحقيق الأهداف بالحرية والإستقلال إلا طريقا واحدا لاغيره أبدا .. وهو طريق الوحدة الوطنية .. وحدة وطنية حقيقية ببرنامج سياسي نضالي واحد " برنامج الحد الأدنى " والعمل بشراكة حقيقية لمواجهة المتغيرات الكبرى في العالم والمنطقة العربية .

وإن لم نتوحد فأن القادم علينا ... ليس على قطاع غزة فقط .. على الضفة والقدس والقطاع سيكون اسودا قاتم السواد ..

تتحرك الماكينات العدائية نحو إبعاد الفلسطيني وبكل قوة عن تقرير مصيره ،ويخططون لتهجير شعبنا كتهجير عام 48 .

مقال رأي في صحيفة امريكية تحرك ضده فورا رئيس حزب صهيوني ، وشن هجوما ضروسا على الأخ مروان البرغوثي ومجلة نيويورك تايمز ، فهم يضعون لكل سؤال جواب ، ونحن نضع كل الأسئلة ولا نجيب بالصدق على أي سؤال ؟!

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS