"إعلان الاستقلال" الذي يمر اليوم ذكراه منذ 1988، ليس مناسبة للعطلة المدرسية، بل هو الدرس الوطني الأبلغ لتكريسه حقا..المسألة تحتاج الى قرار لتصبح معركة التكريس في طريقها الصواب..لكن القرار يحتاج قائد..والقائد لم يأت بعد!

في أول تعليق رسمي..الخارجية الروسية: التغيرات في "حماس" ووثيقتها الجديدة خطوة في الاتجاه الصحيح

في أول تعليق رسمي..الخارجية الروسية: التغيرات في "حماس" ووثيقتها الجديدة خطوة في الاتجاه الصحيح
  • شـارك:

أمد/ موسكو: قالت الخارجية الروسية إن عددا من المبادئ التوجيهية التي تتضمنها وثيقة "حماس" السياسية الجديدة، بما فيها القبول بدولة فلسطينية بحدود 1967، تمثل خطوة في الاتجاه الصحيح.

وجاء في بيان صدر عن الخارجية الروسية اليوم الخميس: "إننا ننطلق من أن مهمة تحقيق الوحدة الوطنية ستتطلب من "حماس" والفصائل الفلسطينة الأخرى اتخاذ المزيد من الخطوات كهذه. إن روسيا عازمة على مواصلة دعمها للفلسطينيين في هذه المسألة".

وأكدت الخارجية أن روسيا تؤيد باستمرار استعادة الوحدة الوطنية على أساس برنامج "فتح" السياسي ومبادرة السلام العربية، مشددة على أن "التغلب على الخلافات الداخلية الفلسطينية سيهيئ الظروف اللازمة للحل العادل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، عن طريق التفاوض وتحقيق الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني في إنشاء دولة مستقلة له".

وتابعت: "وفي هذا السياق، استقبلت موسكو باهتمام التغيرات التي حصلت في حماس"، وهي انتخاب إسماعيل هنية رئيسا للمكتب السياسي للحركة في مطلع شهر مايو/أيار الجاري، والإعلان عن الوثيقة السياسية الجديدة بعد مناقشات طويلة.

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS