"إعلان الاستقلال" الذي يمر اليوم ذكراه منذ 1988، ليس مناسبة للعطلة المدرسية، بل هو الدرس الوطني الأبلغ لتكريسه حقا..المسألة تحتاج الى قرار لتصبح معركة التكريس في طريقها الصواب..لكن القرار يحتاج قائد..والقائد لم يأت بعد!

رويترز: باريس تميل إلى حفتر

رويترز: باريس تميل إلى حفتر
  • شـارك:

أمد / باريس: أفادت وكالة أنباء رويترز بوجود احتمال لأن تعيد السلطات الفرنسية الجديدة مراجعة موقف باريس من تأييد أطراف النزاع الداخلي في ليبيا.
وكانت الحكومة الفرنسية في عهد الرئيس فرانسوا هولاند تساند بشكل صريح حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، فيما كانت وزارة الدفاع في ذات الوقت تتعاون بشكل وثيق مع قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر.
ونقل دبلوماسيون للوكالة أنهم ينتظرون "تمحيصا لموقف باريس" مع استلام الرئيس إيمانويل ماكرون للسلطة، وذلك لأن منصب وزير الخارجية تولاه وزير الدفاع السابق جان إيف لودريان.

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS