من مظاهر "كوميديا الزمن الراهن" توقيع خارجية السلطة على مشروع لتعزيز "حقوق الانسان" في فلسطين..لا نعلم أي جرأة تلك التي حدثت وسط كل "جرائم الحرب" على الرأي حرية ومؤسسات، وقبلها حصار قطاع غزة!

حماس تكشف عن بعض تفاصيل مراحل تطبيق المصالحة

حماس تكشف عن بعض تفاصيل مراحل تطبيق المصالحة
  • شـارك:

أمد / غزة: أكدت حركة حماس، اليوم الخميس، على حرصها الشديد خلال الحوارات التي جرت في القاهرة على الوصول لاتفاق بكل إرادة قوية وصادقة ومرونة عالية.

وقال صلاح البردويل عضو المكتب السياسي للحركة خلال مؤتمر صحفي بغزة، "نزف لشعبنا اليوم التوقيع على أول بروتوكول من بروتوكولات تنفيذ اتفاق المصالحة والذي يتعلق بتمكين حكومة الوفاق من مهامها بغزة".

وأشاد البردويل بالرعاية المصرية لتنفيذ اتفاق المصالحة وبالإرادة الشعبية والفصائل التي كانت عاملا مهما من عوامل تنفيذ هذا الاتفاق.

ولفت إلى أن هناك مراحل أخرى ستتم بعد شهر وسيكون هناك تقييما لسير الأمور بشأن الاتفاق. مشيرا إلى أن هناك لقاء سيعقد بداية الشهر المقبل في القاهرة لتناول ملفات تشكيل الحكومة وتنفيذ باقي ملفات المصالحة الكبيرة وعلى رأسها منظمة التحرير والانتخابات وغيرها من القضايا.

وأشار إلى أن حركته حرصت خلال اللقاءات التي تمت على أن يكون اللقاء قائما على المفهوم والشراكة الحقيقية. قائلا "الوطن كله مسؤوليتنا وبالتالي الشراكة يجب أن تكون عنوان أي عمل أو أي سلوك".

ونوه إلى أن حركته حرصت على ضرورة أن يكون الاتفاق يشمل الضفة وغزة "من أجل تدشين مرحلة إنهاء الانقسام ووضعه وراء ظهورنا". مضيفا "لا يوجد انقسام بعد اليوم بين غزة والضفة وكما يحدث هنا يحدث هناك من حريات وحقوق الموظفين والمواطنين .

واشار الى الشراكة في في منظمة التحرير الفلسطينية معتبرا انها جزء مهم من العقيدة التي يتم التحرك من خلالها مشيرا الى انه بدون منظمة جامعة لا يكون هناك شراكة حقيقية".

وأضاف "ننتظر اللحظات التي سننهي فيها الانقسام ونعمل من أجل وحدتنا لحشد كل الفلسطينيين لمواجهة كل التحديات ومنها غطرسة الاحتلال وإجراءاته ومخططاته بحق شعبنا".

وأشار إلى أن حركته تركت أمر وقف ما أسماها العقوبات ضد غزة لقيادة حركة فتح والرئيس محمود عباس لوقف هذه الإجراءات. مضيفا "هذا ليس مطلب حماس فقط بل مطلب كل الشعب والانقسام انتهى ولا بد أن نعمل بمقتضى الوحدة والمسؤولية المشتركة من أجل شعبنا، ونأمل أن تكون في هذه البداية، وأن نكون قد حققنا للشعب الفلسطيني ما كان يتوق إليه وأن نكون بدأنا بصفحة جديدة مسؤولة".

وأضاف "نؤكد على أن وحدة شعبنا هي مقدمة لوحدة الأمة العربية والإسلامية في مواجهة هذا العدوان الذي يحيط بنا من كل جانب".

كلمات دالّة:

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS