"إعلان الاستقلال" الذي يمر اليوم ذكراه منذ 1988، ليس مناسبة للعطلة المدرسية، بل هو الدرس الوطني الأبلغ لتكريسه حقا..المسألة تحتاج الى قرار لتصبح معركة التكريس في طريقها الصواب..لكن القرار يحتاج قائد..والقائد لم يأت بعد!

أهالي مانيلا أعادوا للعالم مشهد "الحذاء للرؤساء الأمريكان"، رفعوه في وجه ترامب دون ضربه..صحيح هل مسموح الحديث عن "ضرب رئيس بالحذاء" في اعلام السلطة..أم ان حادثة مارس 2003 لا تزال حية!

  • شـارك:

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS