"إعلان الاستقلال" الذي يمر اليوم ذكراه منذ 1988، ليس مناسبة للعطلة المدرسية، بل هو الدرس الوطني الأبلغ لتكريسه حقا..المسألة تحتاج الى قرار لتصبح معركة التكريس في طريقها الصواب..لكن القرار يحتاج قائد..والقائد لم يأت بعد!

فتح: إعلان الاستقلال شكل محطة مهمة ومفصلية في تاريخ شعبنا

فتح: إعلان الاستقلال شكل محطة مهمة ومفصلية في تاريخ شعبنا
  • شـارك:

أمد / رام الله: قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، إن اعلان الاستقلال شكل محطة مهمة ومفصلية في تاريخ شعبنا الفلسطيني، لتثبيت الحق الفلسطيني في نيل الحرية والاستقلال الوطني.

ويصادف يوم غد الأربعاء الموافق 15 تشرين الثاني، الذكرى الـ29 لإعلان الاستقلال، حينما أعلن القائد المؤسس الشهيد ياسر عرفات، أمام المجلس الوطني الفلسطيني، المنعقد في الجزائر عام 1988 استقلال دولة فلسطين.

وأضافت حركة "فتح" في بيان صحفي صادر عن مفوضية الاعلام والثقافة والتعبئة الفكرية، اليوم الثلاثاء، ان ذكرى اعلان الاستقلال، مناسبة وطنية هامة في تاريخ شعبنا النضالي لنزع حقوقه الوطنية.

وجددت تأكيدها على أن دولة فلسطين قائمة وعاصمتها الأبدية القدس، وأن هدفنا الوطني المركزي، هو إنجاز الاستقلال الوطني لدولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس، وإنجاز حقوق لاجئي فلسطين في العودة والتعويض.

وشددت على تمسكها بالهوية الوطنية الفلسطينية، مؤكدة أن الفلسطينيين المنغرسين في أرضهم للأبد هم أهل البلاد الأصليون، وأصحاب الأرض.

وقالت الحركة إنه رغم الظروف الصعبة التي تمر بها قضيتنا الوطنية، إلا أن الأمل لدى ابناء شعبنا هو الباعث الرئيسي للحياة وللنضال للحصول على حقوقنا كاملة وبلا اي انتقاص، مؤكدة أن خطر الاستعمار الاستيطاني الذي يهدف لتدمير الوجود الفلسطيني يجب ان يجابه على كل المستويات والأصعدة.

واعتبرت أن كلمات اعلان استقلال دولة فلسطين التي ساهم بقوة في صياغتها شاعر فلسطين الكبير الراحل محمود درويش، وصدح بها صوت الشهيد الرمز الخالد ياسر عرفات معلنا الاستقلال، ما زالت حاضرة في وجدان أبناء شعبنا.

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS