"إعلان الاستقلال" الذي يمر اليوم ذكراه منذ 1988، ليس مناسبة للعطلة المدرسية، بل هو الدرس الوطني الأبلغ لتكريسه حقا..المسألة تحتاج الى قرار لتصبح معركة التكريس في طريقها الصواب..لكن القرار يحتاج قائد..والقائد لم يأت بعد!

مجدلاني ينفي وجود ضغوطات سعودية على الرئيس عباس: أخبار كاذبة!

مجدلاني ينفي وجود ضغوطات سعودية على الرئيس عباس: أخبار كاذبة!
  • شـارك:

أمد/ رام الله: نفى أحمد مجدلاني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ممارسة المملكة العربية السعودية، أية ضغوطات على الرئيس محمود عباس، بشأن قبول خطة أمريكية بشأن عملية السلام.

وقال "المجدلاني" في اتصال هاتفي مع وكالة "الأناضول"، اليوم الثلاثاء، إن السعودية "لم تمارس يوما ضغوط على القيادة الفلسطينية، وتحترم القرار الفلسطيني المستقل".

وكانت صحيفة التايمز البريطانية، قد قالت نقلا عن مصادر إسرائيلية، إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد طالب من عباس خلال زيارته الأخيرة للرياض، بقبول "أي عرض يطرحه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أو يستقيل".

وزار عباس، السعودية في السادس من الشهر الجاري، والتقي بالملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده، الأمير محمد بن سلمان.

وأوضح مجدلاني، وهو من المقربين من الرئيس الفلسطيني، إن الإدارة الأمريكية "لم تقدم بعد أي خطة أو أفكار أو رؤيا، لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي".

وأضاف: " عندما تطرح الولايات المتحدة خطتها، سندرسها، وفي حينه نقبلها في حال لبت متطلبات الشعب الفلسطيني".

وتابع: " من غير المنطق أن تستجلب علينا الضغوط، مسبقا، لقبول شيء مجهول".

ووصف مجدلاني الحديث عن وجود الضغوط بـ"الأخبار الكاذبة".

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS