"إعلان الاستقلال" الذي يمر اليوم ذكراه منذ 1988، ليس مناسبة للعطلة المدرسية، بل هو الدرس الوطني الأبلغ لتكريسه حقا..المسألة تحتاج الى قرار لتصبح معركة التكريس في طريقها الصواب..لكن القرار يحتاج قائد..والقائد لم يأت بعد!

أجواء الشؤم السياسي في المنطقة، سلبتنا حقنا في الفرحة الأبرز للعرب مؤخرا وسط نكبات متلاحقة..نعم فرحة وصول 4 فرق عربية لكأس العالم لأول مرة في التاريخ..فرحة كان لها أن تكون طاغية ..لكن مع هيك أنظمة حتى الفرح يصبح "مسموما"!

  • شـارك:

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS