ما نسبته صحيفة عبرية لنجم عباس الساطع ومنسق مصالحه الخاصة مع دولة الكيان حسين الشيخ، حول معبر العوجا بديلا لمعبر رفح، يستحق محاكمة سياسية وطنية..طبعا لو كان هناك من لديه عزة وكرامة!

لن أُسافر بعد اليوم " د. عز الدين أبو صفية"

لن أُسافر بعد اليوم " د. عز الدين أبو صفية"
  • شـارك:

انطلقت الصافرة

واستعد القطار

لمغادرة

رصيف المحطة

وفجأةً ٠٠٠

غمرني طيفهآ

وذكراها

ورائحةِ عِطرها

ورونقها

وأناقة ألوانها

وشعرها الغجريّ

وجمال قدها

وبسمة ثغرها

وهمسها

ولمسها

وقُبُلاتها

وأحاسيسها

وكل جمالها ٠٠٠

 

فألغيتُ ٠٠٠

ألغيتُ

قراري بالسفر

وهجر عرينها

وأصبحَ يقيناً عَندي

بأن لا جمال لمضجعي

بدونها

لملمتُ أشيائي

وحقائبَ سفري

وألقيت بها

من نافذة القاطرة

ونزلتُ على ذاتِ

الرصيفِ

أُسابق الرياحَ

وقطرات الندىٰ

وضوء القمر

أمتطي عبير الزهور

لألحق بها

وأعود لقلبها

قبل قرارها

بالمغادرة

والسفر

كلمات دالّة:

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS