بين حين وآخر تقرأ لأحد من "فصيلي النكبة، أنهم قدموا "تنازلات" عشان المصالحة..تعبير يمثل تلخيصا لمفهوم "السرقة السياسية".. فالمصالح الوطنية لا يقال تنازلت من أجلها لأنه بدونها أنتم أصفار سياسية..بلا لا نيلة!

لماذا يصر الرئيس عباس على تجاهل "المؤسسة الرسمية الوطنية" في معركة القدس..معقول يكون نسي أنه هناك لجنة تنفيذية لمنظمة التحرير..ياآآآآآآآآآه لو كنت ناسي ..أفكرك!

  • شـارك:

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2018 © AMAD.PS