ما نسبته صحيفة عبرية لنجم عباس الساطع ومنسق مصالحه الخاصة مع دولة الكيان حسين الشيخ، حول معبر العوجا بديلا لمعبر رفح، يستحق محاكمة سياسية وطنية..طبعا لو كان هناك من لديه عزة وكرامة!

ترامب: أُعلِن أن القدس عاصمة لإسرائيل ووجهت الخارجية الأمريكية لنقل السفارة

ترامب: أُعلِن أن القدس عاصمة لإسرائيل ووجهت الخارجية الأمريكية لنقل السفارة
  • شـارك:

أمد/ واشنطن: أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, مساء اليوم الأربعاء, اعتراف الولايات المتحدة بأن القدس عاصمة لإسرائيل, وأنه أصدر توجيهاته للخارجية الأمريكية لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس.

وقال ترامب في خطاب له من البيت الأبيض "اعلاني يتوائم مع نهج جديد في الصراع العربي الإسرائيلي, واليوم أنفذ الوعد الذي قطعته بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل, وأعتقد أن هذا الإجراء لمصلحة الولايات المتحدة الامريكية وتحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

وتابع "الكونغرس اتخذ قرارا بتغيير موقع السفارة الأمريكية الى القدس، والاعتراف بأن هذه المدينة عاصمة إسرائيل، ولكن الرؤساء السابقين أجلوا التصديق على القرار".

وقال ترامب "القدس هي في قلب أنجح الديمقراطيات في العالم، الشعب الإسرائيلي بنى بلاده, وإسرائيل بلد لها سيادتها وتستحق اختيار عاصمتها", لافتاً "أوعزت ببدء الاستعداد لنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس".

وتابع "وجهت الخارجية لتحضير خطة نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس", لافتاً "واشنطن تبقى ملتزمة بالتوصل لاتفاق سلام مقبول من الإسرائيليين والفلسطينيين".

وقال ترامب "الاستراتيجيات التي اتبعناها حول الشرق الأوسط في الماضي فاشلة, لأكثر من 20 عاما رفض الرؤساء الأميركيون الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل".

ووصف ترامب هذا التحرك بأنه "خطوة متأخرة جدا" من أجل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط, والعمل باتجاه التوصل إلى اتفاق دائم.

وأكّد ترامب في الوقت نفسه أن الولايات المتحدة تدعم حل الدولتين إذا أقره الإسرائيليون والفلسطينيون.

وقال "سيكون هناك احتجاجات على قرارنا, ولكن نحن نعمل من أجل حل الخلافات وتحقيق السلام, ونحن نريد الوصول لصفقة عظيمة للفلسطينيين والإسرائيليين", لافتاً "هذا القرار لا علاقة لها بالحدود ولا زلنا ملتزمون بالمساعدة من أجل التوصل لاتفاقية سلام مقبولة من الجانبين".

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS