ما نسبته صحيفة عبرية لنجم عباس الساطع ومنسق مصالحه الخاصة مع دولة الكيان حسين الشيخ، حول معبر العوجا بديلا لمعبر رفح، يستحق محاكمة سياسية وطنية..طبعا لو كان هناك من لديه عزة وكرامة!

العربية الفلسطينية: ترامب وضع بقراره الولايات المتحدة في خانة أعداء الشعب الفلسطيني

العربية الفلسطينية: ترامب وضع بقراره الولايات المتحدة في خانة أعداء الشعب الفلسطيني
  • شـارك:

أمد/ رام الله: قالت الجبهة العربية الفلسطينية، مساء اليوم الأربعاء، إن إعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لدولة الاحتلال ونقل سفارة دولته اليها، هو اصطفاف الى جانب الاحتلال في عدائه للشعب الفلسطيني ولحقوقه الوطنية المشروعة.

وقالت الجبهة، في بيان لها، إن اعلان ترامب لا يساوى الحبر الذي كتب فيه فالقدس لا يحدد مصيرها اعلان ترامب او غيره، وهي الضاربة بعروبتها بجذور التاريخ قبل نشوء دولته، معتبرة ان الولايات المتحدة الامريكية كانت وعلى الدوام حليفا منحازا للاحتلال ووفرت له الغطاء السياسي ولمواصلة عدوانه على شعبنا، مؤكدة ان الولايات المتحدة لم تعد راعيا لعملية السلام ولا يمكن ان تكون وسيطا نزيها وهي تصطف الان في خانة العداء على الشعب الفلسطيني.

ورحبت الجبهة بدعوة الرئيس محمود عباس لانعقاد المجلس المركزي ودعوة الهيئات القيادية الفلسطينية للاجتماع لوضع خطة وطنية واضحة لمواجهة تداعيات القرار الامريكي المشئوم، داعية الى فتح كل الخيارات امام الشعب الفلسطيني لوأد المؤامرة على القدس ولاسترداد حقوقه الوطنية.

ودعت الجبهة الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والاسلامية الى التعبير عن غضبها في وجه المؤامرة والتأكيد للإدارة الامريكية وللاحتلال وللعالم بان الفلسطينيون ليسوا وحدهم وان الامة العربية والاسلامية حية لا تموت، والتأكيد للحكومات العربية ان شرعية وحماية بلدانها تبدأ بالتمسك بقضايا الامة والدفاع عنها ودعم نضال الشعب الفلسطيني الصامد منذ عقود في الخندق الاول من معركة الامة بأجمعها.

كما دعت الجبهة الحكومات العربية وكافة الهيئات العربية الى اتخاذ مواقف أكثر جرأة وفاعلية في مواجهة القرار الامريكي وعدم الاكتفاء بعبارات الشجب والادانة والاستنكار، كما وتوجهت بالدعوة الى المجتمع الدولي الى كبح جماح ترامب وادارته لما له من تأثير على مشاعر المسلمين والعرب في كل العالم ويشكل تحديا صارخا لكل القيم الاخلاقية والدينية والانسانية والقانونية

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS