تخيلوا أن أمين سر تنفيذية عباس يصف رئيسه بالإنسان لأنه وافق يعالج طفلة بعد مناشدة..طيب يا "صبوب" كيف هالإنسان قطع رواتب آلاف الموظفين وبدناش نقول محاصر غزة زي النتن..هو إنسان بس أكيد مش اللي بنعرفهم!

"تحت شعار العودة حق مقدس" مؤسسة بيلست الوطنية تنظم مبادرة توزيع مي وتمر

"تحت شعار العودة حق مقدس" مؤسسة بيلست الوطنية تنظم مبادرة توزيع مي وتمر
  • شـارك:

أمد / رام الله: نظمت مؤسسة بيلست الوطنية للدراسات والنشر والإعلام للسنة السادسة على التوالي تحت شعار "العودة حق مقدس"، مبادرة "ماء وتمر"، حيث يوزع طاقم مؤسسة بيلست وعلى رأسهم المدير التنفيذي للمؤسسة سهيل نقولا ترزي "الماء والتمر" على المواطنين الصائمين المتأخرين عن موائد إفطارهم في غزة، و ذلك تأكيداً على أجواء المحبة والتسامح في المجتمع الفلسطيني.

وينتشر طاقم بيلست الإخباري قبيل موعد الإفطار، في شوارع غزة، حاملين التمر والماء للصائمين الذين أدركهم أذان الإفطار على مفترقات الطرق في محافظة غزة، في جو تسوده الألفة والمحبة والتسامح.

وقال سهيل نقولا ترزي عربي فلسطيني مسيحي، "إنه يعتز ويفتخر بثقافته وانتمائه لامته العربية والإسلامية، مُبينا أن المُبادرة التي يقوم بها تشعره بـ "السعادة عند التخفيف من توتر الصائمين واستعجالهم لإدراك الإفطار وتخفيف السرعة ليصلوا الى أطفالهم وعائلاتهم سالمين غانمين".

وأضاف ترزي "أن الدين الإسلامي ينص على قبول ومحبة الآخر، تسعى هذه المبادرة لتجديده ترسيخ هذه المفاهيم بين أبناء الشعب الواحد والأمة الواحدة، مضيفاً أن “الدين الإسلامي والقرآن الذي قرأه المسلم والمسيحي معًا في بنوك المدارس والجامعات، هو مصدر يعطي أكثر من دليل على التسامح والعطاء”.

وأكد سهيل نقولا ترزي أن التآخي والوحدة الوطنية تجمعنا، بدأنا مبادرتنا هذه لأننا شعب واحد لغتنا واحدة تاريخنا واحد ثقافتنا وعاداتنا وتقاليدنا واحدة وعدونا واحد وهو الاحتلال الصهيوني الإحلالي العنصري البغيض.

وقال: أن العرب الفلسطينيين المسيحيين في فلسطين هم من نسيج المجتمع الفلسطيني، وقد ناضلوا مع اخوانهم ضد أي استعمار كان اذا كان فرنجي او انجليزي او فرنسي او صهيوني إحلالي مختتماً “اخوتنا المسلمون لهم ما لنا وعلينا ما عليهم، ونحن من النسيج الوطني، لا أقلية ولا أكثرية، ونحن ننتمي إلى أمتنا العربية والإسلامية وشعبنا العظيم”.

يجب علينا جميعا توجيه البوصلة نحو طريق تحرير فلسطين والقدس والأقصى والقيامة وجميع مقدساتنا الاسلامية والمسيحية.

وفي حرب تموز الماضي فتحت كنيسة القديس "بروفيريوس وجميع دور العبادة " أبوابها للنازحين والمتضررين، وسمحت لهم بصلاة الفروض الخمسة داخل أروقة الكنيسة .

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2018 © AMAD.PS