بين حين وآخر تقرأ لأحد من "فصيلي النكبة، أنهم قدموا "تنازلات" عشان المصالحة..تعبير يمثل تلخيصا لمفهوم "السرقة السياسية".. فالمصالح الوطنية لا يقال تنازلت من أجلها لأنه بدونها أنتم أصفار سياسية..بلا لا نيلة!
عــاجــل

العمادي: تأهيل غزة مقابل إعادة أسرى إسرائيليين "أمر غير ممكن".. والطائرات الورقية مقابل استيعاب 5000 عامل

العمادي: تأهيل غزة مقابل إعادة أسرى إسرائيليين "أمر غير ممكن".. والطائرات الورقية مقابل استيعاب 5000 عامل
  • شـارك:

أمد/ غزة: كشف السفير القطري محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، عن موقفه من الصيغة الإسرائيلية التي تقضي بإعادة تأهيل غزة مقابل إعادة الأسرى الإسرائيليين لدى حركة حماس في غزة إلى ذويهم، مشيراً إلى أنه أمر غير ممكن.

وأكد العمادي في مقابلة مع إذاعة ريشت كان العبرية، عدم وجود تقدم بشأن صفقة تبادل أسرى، موضحا أن الفجوة في هذا الملف لا تزال كبيرة.

وأضاف العمادي أن صيغة "السجناء مقابل السجناء" ستعمل، ولا يمكن استبدال السجناء بميناء أو مطار".

وشدد العمادي على موقفه الداعم لصفقة تبادل أسرى بين حماس والاحتلال، رافضًا مقترحات ليبرمان بالإعمار مقابل إعادة الجنود الإسرائيليين،" فالأسرى مقابل أسرى".

ولفت الى أنه لا يوجد لحركة حماس اعتراض على إقامة ميناء بحري لصالح القطاع في قبرص أو فترة هدوء تصل الى ما بين 5-10 سنوات.

وتحدث في النهاية عن أن الاحتلال لم يحقق شيئا من الحروب الثلاثة التي شنها على القطاع، معتبرا أن حماس خرجت أقوى من الحرب، وفي حال اندلاع حرب جديدة فإن قوة حماس قد تضاعفت وأن الحرب ستكون صعبة على إسرائيل.

وكشف العمادي عن اقتراح قدمه للاحتلال والذي يقضي بالسماح لخمسة آلاف فلسطيني من القطاع بالعمل في إسرائيل كبادرة حسن نية وذلك سعيًا لإيقاف التظاهرات على الحدود بالإضافة للطائرات والبالونات الحارقة.

واكد المسؤول القطري ان الصيغة المقبولة عليه هي اسرى مقابل اسرى كما قال.

واضاف ان هناك فجوة ما زالت شاسعة بين موقفي اسرائيل وحماس فيما يتعلق بالتبادل ولم يحرز اي تقدم في هذا الملف

مشيرا الى ان حماس واسرائيل تبدلان الوسطاء في هذا الملف. واعتبر السفير القطري ان اسرائيل اخطأت عندما عادت واعتقلت السجناء المفرج عنهم في صفقة شاليط

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2018 © AMAD.PS