رحل خيري منصور كان "خليطا غريبا" من الأدب والصحافة..كاتب بمذاق خاص صوته أقل كثيرا من قلمه.. رحل دون ضجيج كما حياته الشخصية لكنه ترك موروثا كله ضجيج في حب الوطن، كتب كما يرى وليس لمن يريد أن يرى..سلاما يا خيري!

ما المقصود بـ: وضع الشخص المناسب في المكان المناسب ؟

ما المقصود بـ: وضع الشخص المناسب في المكان المناسب ؟
  • شـارك:
د.حنا عيسى

(لا تنتظر من مجتمع لا يستطيع وضع القمامة في مكانها المناسب ان يضع الشخص المناسب في المكان المناسب)

 "كلنا يعرف ان عملية اختيار القائد الكفء والمناسب للمواقع القيادية تخضع لمجموعة من الشروط والمواصفات كي يتبوأ القائد الموقع. ومن اهم اربعة شروط للقائد هي ( التخصص -والثقافة - والقيادة – والاخلاق ). ونجد اليوم ان اختيار القيادات في المجتمع العربي لاتخضع لهذه الشروط وانما ( المحاباة، العلاقات الشخصية، الأنتماء الحزبي) هذه هي الشروط السائدة، بينما نجد في دول العالم المتقدم يخضع القائد الاداري الى مجموعة من الأختبارات منها ( الشخصية، الذكاء، الثقافة العامة، الاتزان الانفعالي، الطموح، والصحة النفسية) فضلا عن الشهادة العلمية واجراء المقابلة وتقديمه ورقة عمل عن المشاريع والانشطة التي يهدف الى تحقيقها في المؤسسة"

  الشخص المناسب في المكان المناسب مقولة من اهم مقولات النجاح في تاريخ

 البشرية، وهي المقولة التي باتت اشبه بالحكمة القائلة "التناسب يحدد حجم التعامل"، "والتناسب لا يحدد حجم التعامل فحسب بل ويحدد الشخصية التي تجسد رجولة المكان نفسه".

 فالأعمال تتباين من حيث السهولة والتعقيد، كذلك يختلف الأشخاص فيما بينهم من ناحية المؤهلات والقوى العقلية والبدنية و كيفية أو أسلوب الأداء، حيث إن الأعمال متفاوتة فيما تحتاج إليه من قدرات وإمكانيات ومواهب، وتتطلب عملية أداء الأعمال والوظائف بالشكل المنطقي والمناسب والعملي أن يكون المؤدي لها يملك القدرة التي تناسبها وتلاؤمها، إضافة إلى امتلاكه مهارة التأثير بالآخرين من أجل تحقيق أهداف منظمته.

كلمات دالّة:

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2018 © AMAD.PS