وكالة أمريكية مفترض أنها "كبيرة" تقول مقتل خاشقجي قد يسقط "صفقة القرن"، لو كان هيك الأمر شخصيا سأعتبر جمال خاشقجي شهيد القرن" ..ما أسخف حالنا!

الولايات المتحدة الأمريكية توزّع الادوار الحسنة لتطبيق الصفقة

الولايات المتحدة الأمريكية توزّع الادوار الحسنة لتطبيق الصفقة
  • شـارك:
اسماعيل نعيم مطر

لعل الأمر بات واضحاً أكثر من السابق لمن يتابع المقترحات والتحليلات والأحداث التي تجري في داخل المعاهد ومراكز البحوث الإسرائيلية وقد يسهل فهم تلك المعادلة لمن يدمج الاخبار اليومية في سرد لقصة واقعية
سأخرج عن المألوف في كتابة المقال المعتاد
وأحاكي بالطريقة الابجدية
لإستقبال المرحلة المستقبلية :غزة_الضفة_القدس
[ ] غزة
1_(تركيا) تتولى جزيرة مينائية بمثابة مدخل للعالم الخارجي.
2_( قطر) تتولى الشؤون الانسانية من الناحية الإقتصادية خاصة ما يتعلق بشؤون الموظفين والبنية التحية.
3_ (مصر ) لها ان ترتاح من تحمل أعباء غزة بقطع الصلة معها وضمان دولي بأمن التطرف الاخواني الغزاوي تجاه مصر.
4_ (حماس) لها السيادة الكاملة وامن طويل المدى ان احسنت القبضة الحديدية وانعاشها اقتصادياً مما يخفف حدة الكره الشعبي لحكومة حماس.
5_ (السلطة الفلسطينية) لها حرية التنقل في المحاكم الدولية والمراوغة حتى يخرج غالبية سكان غزة برفض حكم السلطة كونه تحسن الوضع الاقتصادي ولا حاجة لرجوعها.
6_(جامعة الدول العربية) تعقد قمة لفرض استقبال كل دولة عربية نسبة معينة من الخريجين كدعم للقضية الفلسطينية مع حرية التنفس بالحديث عن ضرورة عودة السلطة الشرعية.
7_(اسرائيل) سوف تأخد يومياً 12ألف عامل من غزة للعمل داخل المستوطنات.
8_(من ليسوا حماس من سكان غزة) هو انفراجة نوعية لم يكن يحلم بها السكان من انتعاش امني واقتصادي وسياسي.

[ ] الضفة الغربية
بعد قطع المساعدات الامريكية عن السلطة لمدة 6أشهر متتالية سوف تتشتت السلطة في تحديد المعركة الرئيسية ما بين استعادة غزة والمطالبة بدولة ذات حدود معترف بها ومواجهة الاستيطان الذي سيسرع عن سابقه مع إلغاء عمل الانروا داخل الاراضي الفلسطينية يتبعه دعم لفلتان أمني وتهديد كامل بشلل اقتصادي.
ستوضع على الطاولة حلول جاهزة بحل السلطة وخضوع الضفة للسيادة الإسرائيلية

[ ] القدس
90% من المناطق يتم تهويدها وحرية الدخول للمقدسات الاسلامية والمسيحية مع تسهيل اعطاء الجنسية الاسرائيلية للراغبين من السكان.

* لم يسقط مستقبل الشتات من المقال ولكن اللاجئين الفلسطينين في الخارج يكون مصيرهم مرتبط بالنتائج التي خرجت من تطبيق الصفقة على اللاجئين داخل اراضي السلطة الفلسطينية.

# القواعد التي تأسست عليها الصفقة:
أ.الاستقرار الاقتصادي للسكان يشغلهم عن المطالبة بالحقوق الوطنية.
ب.الاستقرار الأمني يدفع المسلحين لإلقاء السلاح.
ج.الاستقرار السياسي جذوره لا تخرج عن يد امريكا ام اسرائيل.
د. الدول العربية في أشد حالات ضعفها من الوقوف بجانب القضية الفلسطينية.

أمريكا بدأت تتحدث بالعلن سوف يبدأ الترويج للصفقة خلال الأشهر القادمة وتوقيت تطبيق الصفقة مرهون بالخوف من ردة فعل الدولتين العائقتين امام الصفقة الا وهي(مصر_والاردن)

المقال مختصر جداً لا يحمل تحليلات وتنبؤات معقدة بقدر ما هي الا مرتبة من مراجع مكررة يتم تداولها على الدوام بأروقة القرار الصهيوامريكي في كيفية تطبيق الصفقة مستغلة تحدث جميع العرب عن المشكلة دون التطرق للبحث عن حل لأي مشكلة.

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2018 © AMAD.PS