وكالة أمريكية مفترض أنها "كبيرة" تقول مقتل خاشقجي قد يسقط "صفقة القرن"، لو كان هيك الأمر شخصيا سأعتبر جمال خاشقجي شهيد القرن" ..ما أسخف حالنا!

تويني تفسر الطبعة البيضاء لصحيفة "النهار": نهار أبيض بوجه الظلمة!

تويني تفسر الطبعة البيضاء لصحيفة "النهار": نهار أبيض بوجه الظلمة!
  • شـارك:

أمد/ بيروت: فسرت صحيفة "النهار" اللبنانية صدور عددها اليوم الخميس، بصفحات بيضاء بأنها "صرخة" ضد الأوضاع في البلاد، لتنفي بذلك تقارير عن احتمال توقفها.

وقالت رئيسة تحرير "النهار" نائلة تويني، خلال مؤتمر صحفي بمقر الصحيفة وسط بيروت، "صرختنا اليوم جاءت لنقول إنّ الوضع لم يعد يُحتَمل، وصفحات النهار هي صفحات الشعب، وهدفنا دعوة المسؤولين إلى صرخة ضمير".

واعتبرت تويني أن بلادها تواجه حاليًا "مرحلة من أشد المراحل خطورة، وصفحاتنا البيضاء هي لحظة تعبير مختلفة عن شعورنا الأخلاقي إزاء الوضع الكارثي".وأعلنت إطلاق شعار "نهار أبيض بوجه الظلمة"، متمنية أن "يكون إصدار اليوم نقطة تحول وناقوس خطر تجاه الأزمات".

ودعت إلى تشكيل الحكومة بأسرع وقت، موضحة أن "الأزمة ليست أزمة صحافة فحسب، بل هناك أزمة كبيرة في البلاد ولابدّ من التحرّك لإنقاذ لبنان".

ونفت تويني بشدة ما ذهب إليه البعض حول احتمال توقف الصحيفة عن الصدور، وقالت: "نحن مستمرّون ورقياً وإلكترونياً رغم ما يمرّ به البلد من أزمات".

وأشارت التويني إلى أن "بياض صفحات القلم في "النهار" هي سلاحنا وواجب القلم ان ينقل هموم الناس والقلم رفض المؤامرات".

ولفتت إلى أن "صرخة اليوم هي لنقول إن الوضع لم يعد يحتمل، وصفحات "النهار" هي صفحات الشعب، وهدفنا دعوة المسؤولين إلى صرخة ضمير".

وفاجئت صحيفة "النهار" القراء، في عدد اليوم ، بصدورها بـ8 صفحات بيضاء بلا محتوى، وذهب البعض إلى أنها إشارة لاحتمال توقفها عن الصدور.واكتفت الصحيفة، في العدد رقم 26680، بوضع اسمها وشعارها في الوسط وصورة النائب الراحل جبران تويني على اليمين. كما وضعت على اليسار عناوين الصحيفة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وعمدت النهار إلى تغيير صور حساباتها على كافة مواقع التواصل الاجتماعي، من شعارها إلى صفحات بيضاء، من دون تفسير.

كلمات دالّة:

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2018 © AMAD.PS