الدكتور تبع لقاء "الجزيرة" اصدر اعتذارا يكشف سذاجته وكذبه في آن، ولولا غضب الطلبة وبيان الجامعة ما سيقود حرمانه من العمل لما اعتذر، لأنه تجاهل الإساءة للشعب الفلسطيني وممثله الوطني، هاي أصل الحكاية مسيو نشأت

عندما تقرأ أن الوزارة كذا والسفارة تلك قامت بعمل ذلك بناء على تعلميات الرئيس فإعلم ان الحكم "سبهللي"..المبدأ تنفيذ العمل كجزء من دور المؤسسة..طبعا اذا كان الهدف طاعة القانون مش طاعة خاطف القانون!

  • شـارك:

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2019 © AMAD.PS