عدم رد سلطة المقاطعة على موقف البحرين سيكون هرمون تحفيز لفتح باب الإعتراف بالقدس عاصمة للكيان والصمت ليس سوى مشاركة في هيك مؤامرة مهما تفننت بالكذب والنصب السياسي..إما القول الوضاح او الإنخماد العام!

بمساعدة غواصين.. "حترجعلك" لـ "ميناء غزة" نظيف براً وبحراً (صور)

بمساعدة غواصين.. "حترجعلك" لـ "ميناء غزة" نظيف براً وبحراً (صور)
  • شـارك:

أمد / غزة – حنين العثماني:  في مبادرة بيئية الأولى من نوعها في قطاع غزة، شارك اليوم الثلاثاء ألف متطوع من مختلف المؤسسات المدينة، في حملة " حترجعلك" لرفع وتوعية المواطنين حول المخاطر الناتجة عن إلقاء القمامة في مياه بحر قطاع غزة، حيث تنوعت المبادرة بين تنظيف حوض الميناء براً، وبحراً، بتعاون من مدربي سباحة وغواصين.
وقال الاستشاري في قضايا المياه والبيئة الدكتور أحمد حلس في حديث لـ"أمد للأعلام":" أن مبادرتنا تركز على تغيير سلوك المجتمع، وللأسف كقرارات عليا واستراتيجيات لم نتمكن من عملها في قطاع غزة، لغياب التمويل، وتردي الأوضاع الاقتصادية وحصار وغياب تمكين لحكومة، لذلك نحن بصدد توعية الجمهور وتثقيف الناس، لوقف إلقاء القمامة والمواد البلاستيكية، التي تدمر البيئة البحرية، وخصوصاً على الشاطئ التي تتكسر لحبيبات صغيرة تدخل في نسيج الكائنات الحية البحرية، وتصل للمواطنين من خلال السمك والماء، كما أنه لا يوجد إحصائيات كبيرة لنسب النفايات الصلبة التي تلقى بالبحر، لكنها كمية هائلة".
وبدوره أوضح منيب أبو غزالة مدير مكتب الإغاثة الإسلامية في فلسطين لـ"أمد للأعلام" أن المبادرة تظهر حجم المأساة في الميناء ونسب التلوث التي يعاني منها شاطئ بحر غزة، وترفع وعي المجتمع في دوره للمحافظة على البيئة، وعدم المساهمة في تلوثيها وإضافة عبء جديد للبيئة.
وأضاف الكابتن محمد أبو حصيرة مدرب سباحة لـ"أمد للأعلام"، أن الغواصين سيساهمون في تنظيف الميناء البحري من القمامة التي هي تضر الثروة البحرية، ويعود ضررها على المواطن بتناوله المأكولات البحرية.
وأشارت رجاء شهوان المثقفة الصحية من الإغاثة الإسلاميةلـ" أمد للأعلام"، أن المبادرة انطلقت من الإغاثة مع مؤسسات شريكة، لتنظيف ميناء غزة براً وبحراً، والحد من إلقاء النفايات التي تسبب السرطانات المختلفة للإنسان في ظل تزايد نسب الإصابة بأمراض السرطان بقطاع غزة بشكل كبير.

» ألـبوم الصـور

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2018 © AMAD.PS