قامت قيامة البعض السياسي والشعبي لتفوهات وزير عباسي اساءت للخليل ونشطاء، لكنهم جميعا أصيبوا بخرس تجاه مقتل شاب وغرق مركب يحمل عشرات من أبناء القطاع... كأن غزة صارت بنت "البطة السوداء"!

جفرا والوطن!! (د. عبد القادر فارس)

جفرا والوطن!! (د. عبد القادر فارس)
  • شـارك:

( من التراث الشعبي الفلسطيني )
جفرا ويا ها الربع..
يا ناس دلونا,,
عَ اللي سافروا
وفي الحزن خلونا
والدار صارت خلا
والنهار صار ليلنا
والدمع يسكب وجع
يا ربِ ترجع جفرا ,,
بالغار مكللة ومزينة
ونحطها في عينينا !!
*
جفرا ويا ها الربع..
الغربة صارت وطن
والوطن غربتنا
انقسمنا في البلد
وصرنا متل الولد ,,
اللي إله إمّين
وهيك ضاع الوطن
بين إم مزورة
وإم دمع العين
حِلفت بألله والبلد
أنا يا ربع إم الولد !!
*
جفرا ويا ها الربع..
وين الوطن وينَه
زمان كان العزم
والثورة عنوانَه ,,
رد الفدائي وقال :
وحدتنا هي الهدف
لكن للأسف ,,
تركنا العدو بأرضنا
والاخوة تخاصموا
يا حيف علينا,,
والقدس مستوطنة ..
محاصرة ومسورة
والأقصى الله يعينَه !!
*
جفرا ويا ها الربع ..
العرب في ربيعهم
ضاعوا وضيعونا
صمتوا عنا دهر
وقالوا العدو ندينَه
شجبوا واستنكروا
ووحدنا .. تركونا
وغنى الحادي ,,
آهٍ على بلادي ..
بكى على حالنا
وقال في الموال :
سقى الله أيام زمان
ميجنا جفرا ودلعونا !!

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2019 © AMAD.PS