عريقات كشف مستور طلب وقف المساعدات الأمريكية، طلعت القصة مش "زعل" لكنه خوف من ملاحقة قانونية لو "سي آي ايه" حولت الفلوس لمخابرات عباس...فكرناها وطنية طلعت مش هيك خالص، ويا فرحة ما تمت!

تخلّص من هذه التطبيقات الخطيرة قبل رأس السنة

تخلّص من هذه التطبيقات الخطيرة قبل رأس السنة
  • شـارك:

أمد/  عرض موقع fastcompany مجموعة من تصنيفات التطبيقات الذكية التي من شأنها خفض جودة حياتنا وتعاملنا مع التكنولوجيا، ونبّه المستخدمين إلى ضرورة حذفها في أقرب وقت.

وفيما يلي أبرز هذه التطبيقات:

تطبيقات تتبعك:
تستخدم الكثير من التطبيقات تقنيات تتبع مستخدميها لأغراض إعلانية أو أغراض تخدم أهداف التطبيق ذاته، ما يعني انتهاك خصوصية المستخدم، وأبرز الأمثلة على هذا النوع خرائط غوغل، فعلى الرغم من أنه بإمكان المستخدم إغلاق خاصية تتبع الموقع، إلا أن الشركة لديها الكثير من الطرق التي تدفعك إلى تشغيلها مرة أخرى.

تطبيقات توهمك بأنها تحمي خصوصيتك:
تعمل العديد من التطبيقات كشبكة ظاهرية لحماية الخصوصية عبر الإنترنت والمعروفة باسم VPN، وعلى الرغم من أن معظمها يرفع شعار المجانية إلا أنها تحصل على مقابل الخدمة التي تقدمها، وفي كثير من الأحيان تكون تلك التطبيقات متعاونة مع شركات إعلانية تسعى للاستفادة من بيانات المستخدمين.

أبرز تطبيقات VPN المجانية هو Onavo Protect، المملوك لشركة فيسبوك، فعلى الرغم من أن التطبيق يتيح لك الاحتفاظ بخصوصية سجل التصفح الخاص بك، إلا أنه يحرك جميع الأنشطة عبر الإنترنت من خلال خوادم فيسبوك، وقد احتجت شركة آبل على سياسات هذا التطبيق وأجبرت الشركة على سحب التطبيق من متجر تطبيقاتها.

تطبيقات تحول المستخدم إلى سلعة:
في حالة أن يكون التطبيق مجانيا فمن المرجح أن يكون وقت المستخدم ذاته أو بياناته هي المستهدفة من قبل القائمين على التطبيق، وأكبر الشركات المتبعة لتلك السياسة هي غوغل وفيسبوك، فينبغي الحذر عند التعامل مع تلك التطبيقات حتى وإن لم نستطع حذفها بشكل نهائي.

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2019 © AMAD.PS