الدكتور تبع لقاء "الجزيرة" اصدر اعتذارا يكشف سذاجته وكذبه في آن، ولولا غضب الطلبة وبيان الجامعة ما سيقود حرمانه من العمل لما اعتذر، لأنه تجاهل الإساءة للشعب الفلسطيني وممثله الوطني، هاي أصل الحكاية مسيو نشأت

لعشاق "الكرواسون".. عليكم الحذر!

لعشاق "الكرواسون".. عليكم الحذر!
  • شـارك:

أمد/ يعتبر الكرواسون، من أشهر المخبوزات التي نتناولها في أوقات الإفطار، خاصة لرواد المقاهي في ساعات الصباح، غير أننا نتجاهل أو ننسى الحذر من بعض مكوناته.

فالكرواسون من المخبوزات الغنية جدا بالزبدة، منذ أن انطلق من موطنه فرنسانحو العالم، وبات يخبز بإضافة المُحليات، بينما يتم حشوه أحيانا بالشوكولا، المربى، العسل وغير ذلك قبل خبزه.

يتكون الكرواسون، من طبقات من العجين تفصلها طبقات من الزبدة، فللزبدة دور هام في إعطاء الكرواسون النسيج الإسفنجي الخفيف.
والزبدة من الدهون الصافية، لذا فقد تشكل عائقا جديا أمام إمكانية تناول الكرواسون لمن يعاني من نسبة مرتفعة من دهون الدم.

وتعتبر الزبدة والسمن النباتي سببا لارتفاع مستوى الكولسترول من نوع LDL. ومن المعروف أن خطر تضييق وحدوث تكلس الأوعية الدموية يرتبط بمستوى الـ LDL المرتفع. 

وحسب خبراء، فإن الأفضل بالنسبة للسيدات، صناعة الكرواسون منزليا للسيطرة على مكوناته، وتخفيف أي أضرار صحية قد تنجم منه، فيما يجب الحذر عند تناوله في الخارج، وعدم الإفراط فيه لمن يخشون عواقب صحية، خاصة من قد تتسبب الدهون لهم مثل الزبدة بمشاكل صحية.

كلمات دالّة:

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2019 © AMAD.PS