جوهر تغيير أولويات الصراع في المنطقة بدأت مع مؤامرة الخلاص من الشهيد الرمز أبو عمار واستبداله بـ "موظف" تنفيذي ساهم في تعبيد كل مبيقات التعاون مع دولة الكيان...تلك هي المسألة!

حان وقت القراءة

حان وقت القراءة
  • شـارك:
بدر الدين السوافيري

 ليس عيبا ان اخطأنا ،، ولكن الجريمة التي لا تغتفر الآ نعترف بهذا الخطأ وتلك مقولة يدركها الصغير قبل الكبير ،،، فمسيرات العودة وفك الحصار بحاجة الى تقييم ليس لمرة واحدة بل في كل مرة تقام فيها ، ولابد من الوقوف على نتائجها ومدى ما حققته لشعبنا من ايجابيات وسلبيات !
ان كانت قيادات الشعب الفلسطيني في غزة لا تهتم لعويل ونحيب امهات الشهداء الثكلى، وللدموع التي زرفت من عيون الرجال ، فهنا تصبح الجريمة مضاعفة ، فالاولى ان الثمن غالي والاخرى ان النتيجة للاسف صفر ، فأن التعاطف العالمي وحتى في اضيق الاحوال العربي منه ، لم يتحقق ولم تخرج قضيتنا للعلن والصدارة مرة اخرى ، بينما ماكينة الاعلام الصهيوني تحقق نجاحات يومية وتثبت للعالم في كل محفل اننا شعب ارهابي ، يأتي بزهرة شبابه الى اتون معركة غير متكافئة !
لا اعني بكلامي هذا ان نخضع للامر الواقع او ان نقبل بالاحتلال واستمرار الحصار، ولكن اجد من الاولى اولا لنكون اقوياء ان نحقق وحدتنا ليسمعنا العالم كسالف العهد وان نتقي الله في براءة اطفالنا .
واذا كانت قيادتنا لا تدرك المصيبة التي تحل بنا من خلف هذه المسيرات ، فلتعلم ان الاعلام الغربي ، بل والعربي ايضا يجري تحقيقات ولقاءات صحفية مع اغلب اهالي الشهداء ليخرجوا للعالم بأدلة مفادها ان الشهيد ذهب لحدونا الشرقية مع العدو بغية طلب معيشي او الحصول على منفعة او راتب شهيد ليقتات منه اهله بعد رحيله،
انها لكارثة بكل المقاييس اذا كانت تلك هي اهداف شعبنا و هذا هو نهاية مطاف قضيتنا ،،،
المطلوب اليقظة والتقييم ومحاسبة الضمائر، فالجراج عظيمة والدواء وكل المال لن يعيد لام بسمتها بعدما ودعت طفلها شهيد !

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2019 © AMAD.PS