جوهر تغيير أولويات الصراع في المنطقة بدأت مع مؤامرة الخلاص من الشهيد الرمز أبو عمار واستبداله بـ "موظف" تنفيذي ساهم في تعبيد كل مبيقات التعاون مع دولة الكيان...تلك هي المسألة!

عريقات والصفدي يحذران من خطورة استمرار الوضع الراهن

عريقات والصفدي يحذران من خطورة استمرار الوضع الراهن
  • شـارك:

أمد/ عمان: حذر الدكتور صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية ووزير الخارجية الاردني من خطورة استمرار الوضع الراهن، وشددا خلال مباحثات بينهما في عمان يوم الاحد ،على ضرورة إطلاق جهد دولي فاعل لإنهاء الصراع على أساس حل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية سبيلا وحيدا لتحقيق السلام الشامل في المنطقة.

وتركزت مباحثات عريقات والصفدي حسب الخارجية الاردنية حول المستجدات في جهودهما المشتركة لإيجاد أفق سياسي نحو حل القضية الفسطينية على أساس حل الدولتين، بما يضمن الحقوق الفلسطينية المشروعة كاملة وفِي مقدمها الحق في الحرية والدولة المستقلة على خطوط الرابع من حزيران للعام ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية.

واتفق الصفدي وعريقات على استمرار التشاور والتنسيق.

وأكد الصفدي أن المملكة ستستمر في توظيف كل امكاناتها للتوصل الى حل للصراع، ينهي الاحتلال وينصف الأشقاء الفلسطينيين ويلبي حقهم في العيش بكرامة في دولتهم المستقلة على ترابهم الوطني.

من جهته، ثمن عريقات الجهود المتواصلة التي يقودها الملك عبدالله الثاني لدعم الشعب الفسلطيني ومواقف الأردن الثابتة في دعم الشعب الفلسطيني وحقه في الحرية والدولة.

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2019 © AMAD.PS