جوهر تغيير أولويات الصراع في المنطقة بدأت مع مؤامرة الخلاص من الشهيد الرمز أبو عمار واستبداله بـ "موظف" تنفيذي ساهم في تعبيد كل مبيقات التعاون مع دولة الكيان...تلك هي المسألة!

وزير خارجية مصر شكري: دور تركيا في ليبيا مقلق...والعلاقة مع قطر لن تعود دون أن تتغير!

وزير خارجية مصر شكري: دور تركيا في ليبيا مقلق...والعلاقة مع قطر لن تعود دون أن تتغير!
  • شـارك:

أمد/ القاهرة: قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن الدور الذي تلعبه تركيا في بعض الدول وخاصة في ليبيا "دور مقلق" ولا نقبل أن يمتد إلى دول أخرى في القارة الإفريقية.

سامح شكرى وزير الخارجية، إن الدور الذى تلعبه تركيا فى بعض الدول وبخاصة فى ليبيا، "دور مقلق"، ولا نقبل أن يمتد إلى دول أخرى فى القارة الأفريقية، وتابع: "ولكن رؤية التكامل فيما بين الدول الأفريقية فيما بينها البعض قبل أن يكون هناك نفاذ لأى أطراف خارج القارة للاستفادة من قدراتها وإمكانياتها".

وأضاف وزير الخارجية، خلال حواره ببرنامج تلفزيوني مشترك بين قنوات مصرية، مع الإعلاميين خالد أبو بكر، ووائل الإبراشى، أن هذا توجها نعززه وهو ليس للفظ أى أطراف أخرى، وتابع: "هناك أطراف يمكن أن تسهم بشكل إيجابى طالما كانت حركتها متوافقة مع الأهداف الأفريقية ولفظ التطرف وأى مناهج لدعم التنظيمات المتطرفة.. وأن تكون العلاقة دائماً مبنية على عدم التدخل فى الشئون الداخلية وعدم المؤامرة مقدرات الشعوب".

وشدد وزير الخارجية، على أن دوافع مصر تجاه الأشقاء الأفارقة دائماً تحمل الخير والتعاون المشترك، وتابع:"مصر لها كلمة واحدة وتوجه واحد.. والتكامل الأفريقى يغلق الباب أمام الأطماع الخارجية".

وأكد "شكرى" أن ما يحدث فى ليبيا له تأثير مباشر على مصر، وتابع: "تأمين الحدود المصرية الليبية يكلفنا الكثير من الجهد والموارد والشهداء..نحن نعلم جيداً ما هى مصالحنا ولدينا القدرة الدفاع عنها..وفى ذات الوقت لا نحجر على أى علاقات أخرى طالما أنها لم تأتى بشكل مباشر بالضرر علينا وزعزعة الاستقرار".

ولفت وزير الخارجية، إلى مصر تطالب دائماً من يتدخل فى الشأن الليبى ويقدم الدعم والسلاح وتوفير الموارد للتنظيمات الإرهابية، وتابع:" الدول والأجهزة ترصد عمليات الدعم التى تقدم للتنظيمات الإرهابية، وتابع:"إذا كان هناك مصداقية لدى المجتمع الدولى عندما يعقد المؤتمرات لمكافحة الإرهاب والقضاء عليه فلابد أن يواجه هذه الحقائق ويتعامل معها بشكل صريح.. حتى لا يصبح الأمر به ازدواجية وربما توظيف سياسى مغلوط لهذه الظواهر".

وتعليقا على الأزمة القطرية قال شكري، أن دول "المقاطعة" الأربع، تجري اتصالات مكثفة مع الشركاء لتوضيح الأمور.

وقال في تصريحاته لشبكة قنوات "الحياة" و"ON E"، إن موقفنا واضح ولن يكون هناك استعادة لطبيعة العلاقات إلا في حال التغير الملموس في السياسات القطرية، بحيث لا ترتد بآثار سلبية على مصر وشعبها.

وأضاف أن: "فكرة المصالحة لم أسمعها من الشركاء والموقف متسق وثابت".

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2019 © AMAD.PS