الدكتور تبع لقاء "الجزيرة" اصدر اعتذارا يكشف سذاجته وكذبه في آن، ولولا غضب الطلبة وبيان الجامعة ما سيقود حرمانه من العمل لما اعتذر، لأنه تجاهل الإساءة للشعب الفلسطيني وممثله الوطني، هاي أصل الحكاية مسيو نشأت

ماذا تنتظر أيها الموظف المظلوم

ماذا تنتظر أيها الموظف المظلوم
  • شـارك:
محمد وائل سرداح

ايها الموظف المظلوم بقائك صامت وخائف ومتردد وعويلك على النت والتواصل الاجتماعي لن يفيد وصراخك عندي اولاد وعلى ديون ونناشد لن يجدي نفعا وسبقك الاف من الموظقين قطعت رواتبهم قبل سنتين هللوا وزمجروا وصاحوا ولا حياة لمن تنادي فسكنوا وهمدوا وقبلوا بالوضع وبقى الامر على ما هو عليه مما شجع عصابة رام الله ورئيسها عباس على التمادي وارتكاب مجزرة الرواتب الجديدة هذا الشهر فبراير وقد يحدث مثله ان مر الموضوع كالعادة مرور الكرام وتعلموا من اهل الضفة واحتجاجاتهم المستمرة دون توقف على خصم 7% فقط عبر ما يسمى بالضمان الاجتماعي وفي عقر دار عصابة عباس وزمرته فكانت النتيجة الغاء القانون ولذلك اقترح ما يلي
- تشكيل لجنة تنفيذية من الموظفين المقطوعة رواتبهم تمثل الجميع عسكري ومدني وشهداء وجرحى واسرى تتواصل مع الجميع وتجهز خطة برنامج حراكي مستمر
- تتواصل اللجنة مع الفصائل والمؤسسات الاعلامية والحقوقية والدولية والجهات المانحة وشرح ما يحدث من سرقة المقاطعة لاموال الدعم القادمة باسم الشعب الفلسطيني
- تتواصل اللجنة مع المؤسسات الحقوقية في الضفة لاسناد حراكها العادل ولا تنسوا وجود حراك في الضفة تم قمعه لدعم موظفين غزة لاعادة رواتبهم
- بداية مسيرة ضخمة حاشدة في ساحة السرايا لكل من قطع راتبه من البداية وحتى الان مع عوائلهم وابنائهم والذين سيكونون بعشرات الالاف مسنودة بالفصائل الفلسطينية ولجان العمل الوطني والحقوقي في قطاع غزة على ان تتكرر على الدوام يوما في الاسبوع
- مؤتمرات ووقفات واحتجاجات مستمرة على مدار الاسبوع وفي اماكن مؤثرة وحضور اعلامي وبالتنسيق مع النقابات وخصوصا نقابات الموظفين سواء نقابة غزة أو نقابة موظفي السلطة
- اعتصام دائم في ساحة السرايا واعتصام دائم أمام مقر الامم المتحدة في غزة ومسيرة ضخمة للموظفين مع اعتصام دائم ايضا على حاجز بيت جانون ( ايرز ) واعتصام على معبر رفح كرسالة لمصر لتضغط على السلطة وعباس
- ارسال رسائل وعرائض تفصيلية توضح سرقة اموال الرواتب والضرائب والدعم لغزة من قبل سلطة المقاطعة وعباس للجهات المعنية ( الامين العام للامم المتحدة - الاتحاد الأوروبي - الجامعة العربية - مجلس حقوق الانسان - الاتحادات واللجان العربية - الاتحادات واللجان الدولية وغيرها ممن يهمه الامر وممن يتعاطف مع الشعب الفلسطيني ومع غزة
- ضرورة رفع قضايا قانونية على السلطة ووزارة المالية وحكومة رام الله وعباس شخصيا في محاكم غزة وان امكن في محاكم عربية أو دولية تهتم بالقضايا الانسانية وتتعاطف مع الوضع في غزة وذلك بالتنيسق مع نقابات المحامين والقانونيين في غزة وفلسطين وخارجها
- ابداع فعاليات ووسائل جديدة كل فترة كتنظيم اضراب وغيره لإحياء قضية سرقة الرواتب وبقائها على السطح الإعلامي والشعبي والعالمي والإنساني 
- ضرورة استمرارية الفعاليات الكفاحية والنضالية من قبل الموظفين وعوائلهم وكل من سرق راتبه وفقد حقه جزئيا أو كليا دفاعا عن حقوفه الكاملة التي كفلها القانون والدستور وانتهكتها مجموعة من اللصوص في مقاطعة رام الله بزعامة محود عباس وهنا اذكر بالضغط على الاحتلال الصهيوني من خلال اعتصامات ومسيرات للموظفين على حاجزهم الرئيسي في بيت حانون بحكم انه من يقتطع ضرائب غزة ويسلمها للصوص المقاطعة لتنفق منها على غزة سواء رواتب أو غيرها 
- غير ذلك سيضيع حقكم وسيستمر الامر وينسى موضوعكم وبصراحة انتم مقصرون في انفسكم فعندما يدعى لوقفة او احتجاج على قطع الرواتب أو تقليصها من قبل جهة ما تجد العدد فقط مائة أو مائتين على الاكثر فكيف ستستردون حقوقكم اذا قالنواح والصراخ والدعاء على الظلمة على الفيس وغيره لا يكفي وانما الفعل والتحرك هو المطلوب والمؤثر وانت مطلوب منك التحرك والعمل لنيل حقك المسلوب.

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2019 © AMAD.PS