أثارت مذيعة من "أصل فلسطيني" ضجة بعد نشرها تغريدة بأنها لن تضحي بإبنها حتى لفلسطين...تغريدة هدفها التحريض على عدم مقاومة المحتلين تمهيدا لنشر ثقافة الاستسلام...يا أنت، أمهات فلسطين لا تنتظر منك قولا...فخير القول أن تخرسي!

التعادل السلبي يحسم قمة ليفربول وبايرن ميونخ

التعادل السلبي يحسم قمة ليفربول وبايرن ميونخ
  • شـارك:

أمد/  ليفربول: حسم التعادل السلبي قمة ليفربول وبايرن ميونخ في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، والتي أقيمت اليوم على ملعب آنفيلد.
أول تهديد في المباراة كان في الدقيقة 12 بعد تمريرة من هيندرسون خلف المدافعين إلى محمد صلاح الذي حاول تسديدها من لمسة واحدة، ولكن نوير يتألق ويمسك الكرة.
ليرد بايرن ميونخ بقوة في الدقيقة 13 بعرضية جنابري من الجبهة اليمنى إلى داخل منطقة الجزاء الذي حولها جويل ماتيب باتجاه مرماه ولكن البرازيلي أليسون يتألق ويتصدى للكرة، ثم يخرجها الدفاع بعد محاولات للتسديد من لاعبي بايرن ميونخ.
وعاد ليفربول للمحاولة بمهارة فردية من ساديو ماني في الدقيقة 16، والذي سدد بقوة ولكنها بجانب القائم الأيمن لمانويل نويل، ليرد بايرن ميونخ في نفس الدقيقة حيث يخطأ أليسون في تشتيت الكرة، لتصل إلى كومان الذي سددها في الشباك الخارجية للمرمى.
وظهر صلاح لثاني مرة في الدقيقة 24، بعد ضربة ثابتة في الجهة اليسرى نفذها ارنولد أخرجها دفاع بايرن ميونخ، لتعود إلى ارنولد الذي أرسلها عرضية على رأس صلاح الذي حولها بجانب القائم الأيسر لنوير.
في الدقيقة 33 كانت أخطر كرة في المباراة لصالح ليفربول، بعد تسديدة من نابي كيتا تصطدم بسولي وتصل لماني المنفرد تمامًا بنوير، ولكنه سدد الكرة بشكل غريب بجانب القائم الأيسر للحارس الألماني.
ويرد سيرخي جنابري في الدقيقة 36 بتسديدة قوية أرضية من خارج منطقة الجزاء، ولكن الحارس البرازيلي أليسون يخرجها لركنية.
شهدت الدقيقة 40 هجمة رائعة من ليفربول، بعد تمريرة منن صلاح بالكعب لفيرمينو الذي يقوم بعرضية إلى ماتيب المتقدم، ولكنه يسددها بجانب القائم الأيمن للحارس الألماني  مانويل نوير.
وفي آخر دقيقة من الشوط الأول أرسل ارنولد عرضية إلى فيرمينو داخل منطقة الجزاء، ولكنه سددها ضعيفة في أحضان الحارس نوير، لينتهي شوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.
مع بداية الشوط الثاني تبادل الفريقان السيطرة على الكرة، حتى الدقيقة 53 عندما قام ماني بتمريرة كرة إلى روبرتسون المتقدم خلف المدافعين، ولكن سولي يتدخل ويخرجها، وتصل لمحمد صلاح الذي فشل في استلام الكرة بشكل سليم وتخرج لضربة مرمى.

كان أول تهديد لبايرن ميونخ في الشوط الثاني في الدقيقة 59 من المباراة، عن طريق جنابري الذي سدد بقوة من خارج منطقة الجزاء، ولكنها تعلو عارضة البرازيلي أليسون.
وحتى الدقيقة 70 تبادل الفريقان السيطرة على وسط الملعب، ولكن فشلا مهاجمي الفريقان في الوصول إلى مرمى المنافس، في ظل القوة الدفاعية لكل فريق.
وفي الدقيقة 79 استلم جاميس رودريجيز الكرة على حدود منطقة الجزاء، وسدد كرة قوية بجانب القائم الأيسر لأليسون حارس ليفربول، ليرد عليه ارنولد في الدقيقة 81 بتسديدة بعيدة تمامًا عن مرمى مانويل نوير.
شهدت الدقيقة 85 أخطر كرة لليفربول في الشوط الثاني، بعد عرضية من روبرتسون على رأس ساديو ماني، ولكن مانويل نوير يخرجها بأطراف أصابعه لركنية.
وحتى نهاية المباراة فشل الفريقان في الوصول للمرمى، لتبقى الشباك نظيفة، وتنتهي المباراة بالتعادل السلبي ويتأجل الحسم لمباراة العودة في ميونخ.

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2019 © AMAD.PS