ملفت للانتباه أن يكرر وزير أول حكومة فتح وعباس القادمة، أنها ستكون "حكومة الكل الفلسطيني"، يبدو أن تعبير "الكل الفلسطيني" بات محصورا على "ولاية المقاطعة الكبرى" لا أكثر!
عــاجــل

مفوضية الأسرى تدعو لكسر الماكينة العنصرية الإسرائيلية

مفوضية الأسرى تدعو لكسر الماكينة العنصرية الإسرائيلية
  • شـارك:

أمد / غزة: أكدت مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة على أهمية الإلتفاف حول قضية الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي وإسنادها بما يضمن فضح وكسر الماكينة العنصرية الإٍسرائيلية التي تبعث الوجع والمعاناة في أجساد الأسرى .

وقال نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى في قطاع غزة وممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أن البيان الأخير للحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي الصادر اليوم الأربعاء الموافق 6 آذار 2019 يستصرخ ضمائر الأحرار في العالم وكل دعاة الدفاع عن حقوق الإنسان حيث أجهزة الموت التي زرعتها إدارة مصلحة السجون والوحدة الخاصة 108 التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي في سجن النقب الصحراوي وفي سجني عوفر وريمون وفي كافة السجون الإسرائيلية التي تعج وتكتظ بالأسرى الفلسطينيين .

وأفاد الوحيدي بحسب بيان الأسرى في سجن النقب الصحراوي أن الإشعاعات الخطيرة الناتجة عن أجهزة التشويش التي زرعتها إدارة مصلحة السجون بضوء أخضر من رأس الهرم السياسي في دولة الاحتلال الإسرائيلي بدأت في إفراز أعراض الأمراض الخطيرة في أجساد الأسرى وعلى رأسها مرض السرطان حيث تواصل الأسرى بطرقهم الخاصة مع أطباء ومختصين وخبراء أفادوا بوفاة العشرات بفعل إشعاعات تلك الأجهزة المسرطنة التي تبث موجات كهرومغناطيسية بقوة 2690 ميغا هيرتز في المناطق المغلقة وأن القلق والتوتر والصداع والغثيان في صفوف الأسرى في السجون بات هو سيد الموقف .

ودعا الوحيدي  للتمترس خلف مطالبها العادلة في تحرير الأسرى مؤكدا أن المئات من الأمهات والأبناء والآباء وزوجات وأشقاء الأسرى الفلسطينيين فارقوا الحياة وهم يتطلعون شوقا وحنينا للقاء أخير مع أحبتهم من الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي مشيرا إلى 37 عاما قضتها والدة الأسير كريم يونس المعتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ 6 يناير 1983 وهي تنتظر حرية وعودة ابنها حرا وحيا .  

وشدد على ضرورة تظافر وتوحيد كل الجهود الفلسطينية للخروج بآلية عمل استراتيجية إسنادية موحدة قادرة على فضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي وإنقاذ الأسرى الفلسطينيين من قبضة الموت التي تحاصرهم بين أربعة جدران في السجون الإسرائيلية . 

 

كلمات دالّة:

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2019 © AMAD.PS