تحدي ترامب كل العالم بتوقيعه على قرار "سيادة" الكيان على الجولان المحتل، هي رسالة شؤم سياسية لأهل فلسطين...بدون انتفاضة ذاتية في التكوين السياسي – الفصائلي نقول سلاما الى حين للقدس ومشروعنا الوطني!

"أمد" يلتقي آمنه أبو سيف عضوه في حركة "حماس" وحوار حول موقف الحركة من التطورات الراهنة

"أمد" يلتقي آمنه أبو سيف عضوه في حركة "حماس" وحوار حول موقف الحركة من التطورات الراهنة
  • شـارك:

امد/ غزة - هالة ابو سليم: التقى "امد للاعلام" مع آمنة ابو سيف عضو حركة حماس، في اطار سلسلة اللقاءات التي يجريها لاستطلاع قيادات حزبية حول التطورات السياسية الفلسطينية، والى نص الحوار:

1- هل ساهمت الخلافات الفلسطينية الداخلية بتراجع القضية الفلسطينية  سواء على الصعيد العربي أو الاقليميى ؟

نعم، لأن الخلافات الداخلية ما بين حركة فتح  و حركة حماس  أدت إلى اهتزاز صورة الشعب الفلسطيينى على الصعيد العربي و الدولي ،ففريق يناصر عملية السلام و فريق يناصر عملية المقاومة و بالطبع هذا أدى إلى تمزيق وحدة الشعب الفلسطيينى.

2- ما هو موقف حركة حماس مما يحدث داخل منظمة التحرير الفلسطينية ؟

تُعد منظمة التحرير الفلسطينية هي أعلي سلطة سياسية لتمثيل الشعب الفلسطيينى و الأصل أن تسعى لتحقيق اللحمة الوطنية و لكنها في موت سريري فهي لاتحمل الجرح الفلسطيينى ،هناك قضايا كثيرة و ملحة كثيراً لا تسعى لحلها . منظمة التحرير الفلسطينية يمثلها شخص واحد وهو محمود عباس فقط فهو لايعيش الهم الفلسطيينى ولا بالجرح الفلسطيينى فهو يعيش في برج عاجي  وهو بعيد عن الواقع الفلسطيينى  هل يوجد رئيس فالعالم محاصر منذ 9 سنوات و هو يقف متفرج وهو يعمل في منظومة الاحتلال و من لا يرى ذلك فهو لا يري جيداً و الأصل أن ترفع هموم شعبك و لا تمثل فصيل واحد على الأرض .

3- هل توافق حركة حماس على مبدأ الشراكة السياسية مع كافة فصائل العمل الوطني تحت لواء منظمة التحرير الفلسطينية ؟

طبعاً  توافق ، لأن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي و الوحيد للشعب الفلسطيني و لاجتمع أمتي على ضلالة .

4- هل توافق حركة حماس على  إجراء الانتخابات ؟

طبعاً ، لا مانع لدي حركة حماس للانتخابات لكن حسب التوافق بين الفصائل فهي لا تعمل بعيداً عن الفصائل .         

5- ما هي رؤيتكم للخروج من المأزق السياسي الحالي ؟

الخلافات أصبحت عميقة ، يجب العودة إلى الاتفاقيات السابقة فحماس هي من أعطت فتح حرية التفاوض بعد حرب الفرقان رغم ان حماس هي من دافعت عن كرامة الشعب الفلسطيينى هنا في غزة  .

كل هذه الجهود من قبل حركة حماس لإعادة اللحمة الوطنية يجب تطبيق ما تم عليه في اتفاقية القاهرة و العود إلى بنود هذه الاتفاقيات ، الوحدة هي فقط الحل للخروج من المأزق .

 

6- كيف يمكن التعامل مع الشرعية الفلسطينية و حماس تختلف مع بعض الشرعيات العربية مثل مصر و سوريا ؟

الشرعية الفلسطينية هي  حركة  حماس فهي من فازت  بالانتخابات بنسبة 62% وهذه نسبة عالية جداً وفوز ساحق لحركة حماس ، فحركة حماس لا تتعارض مع احد و لا تتدخل في شؤون أحد –تحترم الشرعية المنتخبة أي كانت النتائج .

7-  ما هي وجهة نظر حركة حماس من خطة بلير ؟

أي طرف دولي يساعد الشعب الفلسطيينى من رفع للحصار و تخفيف المعاناة و أعادة الإعمار نحن جاهزون للحوار معه دون المساس بالثوابت الوطنية أو تقديم تنازلات أو انتزاع مواقف .

8-  هل مازال موضوع فصل غزة و أقامة كيان مستقل لحركة حماس مطروح على الطاولة ؟

غزة جزء من الوطن الفلسطيينى إذا كانت هناك حلول من أجل رفع الحصار و إعادة الإعمار الحفاظ على الثوابت الوطنية فإذا يمكن ان يكون هناك فصل لغزة فإننا نحمل أبو مازن المسئولية لأنه هو المسئول عن مشاكل غزة يجب ان يعلم ان هنا في غزة شعب هو مسئول عنه لابد ان يسعى لحل مشاكله .

9- هل كان هناك ضرورة ملحة لعقد جلسة المجلس الوطني ؟

لا ضرورة ملحة لعقد المجلس الوطني ،  كانت هناك أمور أكثر أهمية لعقد المجلس الوطني و لم يتم دعوة المجلس للانعقاد ودعنا نتساءل ما هو السبب الحقيقي لعقد المجلس الوطني هل هي مصلحة وطنية عليا  أم أهداف شخصية لتحقيق مآرب شخصية تصب في مصلحة شخص ما.

فشل المجلس الوطني في إدارة دفة الصراع ككيان سياسي سواء من الناحية السياسية أو العسكرية على مدار عقود من الزمن أين كان المجلس الوطني و كان الانقسام على أشده ، أين كان المجلس الوطني عندما كانت غزة تُضرب بالصواريخ  ليل نهار ؟ أين كان المجلس الوطني من الفلتان الأمني و العصيان المدني .قرار العصيان المدني  قد أُتخذ في المجلس التشريعي في رام الله تم اتخاذ قرار العصيان المدني و هو صرف الموظفين عن أماكن عملهم و شل الوزارات و المؤسسات هذا دليل تواطىء  محمود عباس مع الاحتلال ضد حركة حماس .. 

10- ما هي أسباب تأجيل عقد جلسة المجلس الوطني ؟

ان المجلس يمثل فصيل واحد يتناحر و يتصارع و يقاتل من أجل مصالحة الشخصية و الحزبية

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2019 © AMAD.PS