الدكتور تبع لقاء "الجزيرة" اصدر اعتذارا يكشف سذاجته وكذبه في آن، ولولا غضب الطلبة وبيان الجامعة ما سيقود حرمانه من العمل لما اعتذر، لأنه تجاهل الإساءة للشعب الفلسطيني وممثله الوطني، هاي أصل الحكاية مسيو نشأت
النسخة الخفيفة

» المعارضة للمعارضين الجدد

بقلم: حمادة فراعنة

21 فبراير 2019
21 فبراير 2019

» خبر فلسطيني سار

بقلم: بكر عويضة

21 فبراير 2019
21 فبراير 2019
21 فبراير 2019

» معادلة قاتلة

بقلم: فهد الخيطان

21 فبراير 2019
21 فبراير 2019
AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2019 © AMAD.PS