الكف عن العبث النووي

تتوالى الأخبار حول "التوتر" في الشرق الأوسط نتيجة "العبث النووي" السائد في المنطقة، حيث "تل أبيب" تهدد "النووي الإيراني"، وهي في نفس الوقت تعمل على "توسيع مفاعل ديمونا"، وبالرغم من ذلك تُسارع "إيران" في إنتاجها لـ "اليورانيوم المُخصب"، وسلسلة "صواريخها الباليستية"، وتمد

20 فبراير 2021

عدالة مُنتظرة

كما كان متوقعاً؛ أصدرت الدائرة التمهيدية في المحكمة الجنائية الدولية أمس قراراً يقضي بأن للمحكمة ولايتها القضائية على جرائم حرب أو فظائع ارتكبت في "الأراضي الفلسطينية" مما يفتح المجال أمام تحقيق محتمل، وبرر القضاة قراراهم بأنه استند على قواعد الاختصاصات القضائية المنصوص عليها في ميثاق روما، ووثائق تأسيس المحكمة. لذلك فإن القرار المذكور

07 فبراير 2021

إشتباك دبلوماسي

قد يبدو من المستعجل أن نتطرق إلى توصيف السياسة الخارجية لإدارة الرئيس الأمريكي "بايدن" خلال الأيام القليلة التي تقلد فيها حكم الولايات المتحدة، ولكن على عادة المرشحين الأمريكيين للرئاسة، فإن "بايدن" أطلق العديد من الوعود فيما يتعلق بسياسته الخارجية، مؤداها أنه يرغب في التخلص من "إرث ترامب" ـ كما يحلو للسيد "دينس ر

31 يناير 2021

انتخابات بطقوس كورونا!

من الغريب أن يأتي التوافق الدولي والفلسطيني على إجراء الانتخابات الفلسطينية في زمن الكورونا، بعد أن تعثرت ردحاً طويلاً من الزمن، فقد جرت الانتخابات الأخيرة في العام 2006 وبعدها ساد الانقسام والشقاق كل شيء في المجتمع الفلسطيني، بل تعداه إلى الجاليات الفلسطينية في الشتات! وكما كانت ولا زالت الكورونا تُشكل لغزاً يبحث في؛ كونها مؤامرة دولية أم جائحة

17 يناير 2021

إنتخاباتنا وغزوة الديمقراطية!

قد يظن البعض أن لا شيء يجمع ما بين الانتخابات الفلسطينية و "غزوة الديمقراطية" التي حرض عليها "ترامب" في غزو "مبنى الكابيتول" أو مقر الكونغرس الأمريكي! لا شك أن ما يجمع بينهما هو "لعبة الديمقراطية" كما ينظر إليها الفرقاء، فنحن شعب شغوف بالديمقراطية بعد هذه السنوات الممتدة على صدر قرن من الزمن، نسعى فيه للتح

11 يناير 2021

أي عودة للمفاوضات؟!

عاد الحديث في الأيام القليلة الماضية عن العودة إلى المفاوضات الفلسطينية ـ الإسرائيلية، وربما يُعتبر هذا الحديث نوعاً من التمهيد السياسي لقدوم الإدارة الأمريكية الجديدة، فالكل الأن يخطب ودها! وقد جاء على لسان وزير الخارجية الأردني "أيمن الصفدي" أثناء لقائه مع "غابي اشكنازي" الوزير الإسرائيلي يوم الخميس الماضي على "جسر الملك

05 ديسمبر 2020

رسالة ماهر الأخرس تحدت الزمان والمكان

من منا لم يسمع بالأسير ماهر الأخرس؟! ومن منا لم يسمع بإضرابه عن الطعام لمدة 104 أيام في تحدٍ لـ "الجلاد" ـ "سلطات الاحتلال الإسرائيلي" و "إدارة المعتقلات" لديها، وكافة أجهزتها الاحتلالية بما فيها ذلك القضاء "المسيس" المتجاهل لمبادئ حقوق الإنسان الأساسية التي أقرتها البشرية. ماهر الأخرس ابن جنين المقاومة؛ تع

08 نوفمبر 2020

لماذا ولمصلحة من؟

فجأةً؛ وبدون مقدمات يعود إلينا الحديث عن ربط محطة غزة لتوليد الكهرباء بـ "الغاز الإسرائيلي" بعد أن توقف الجميع عن الخوض به منذ العام 2018. يعود اليوم على الطاولة بنفس التفاصيل، ونفس الجهات المشرفة على الموضوع، ولكن بشروط أسوأ! فلماذا؟ كانت التكلفة المعلنة للمشروع تُقدر بـ (80) مليون دولار، واليوم تفوق ألـ (100) مليون دولار! بالأمس

31 اكتوبر 2020

وصدقت "نيويورك تايمز"

نعم؛ لقد صدقت صحيفة "نيويورك تايمز" في مقالها الذي نشرته بداية الأسبوع الماضي تحت عنوان؛ " ترامب بحاجة إلى "دروس خصوصية" لفهم المعاهدات الدولية وإيران تقترب من القنبلة النووي"، وفيه ناقشت الصحيفة الفهم الخاطئ لدى إدارة "ترامب" فيما يتعلق بالاتفاقية النووية مع إيران، والذي زعمت فيه "الإدارة" أنها لا

03 اكتوبر 2020

الجمعية العامة ورفع كلفة الاحتلال

مع بداية منتصف شهر سبتمبر/أيلول الحالي افتتحت الجمعية العامة للأمم المتحدة أعمال دورتها الـ (75)، والتي تأتي في ظل تفشي فيروس كورونا الذي ـ على ما يبدو ـ شرع في ضرب البشرية بموجة ثانية من الوباء، حيث بلغت عدد الإصابات المؤكدة على المستوى العالمي رقماً قياسياً هو؛ 30,513,096، بينما يبلغ حجم الوفيات؛ 951,994 وفاة! لكن ذلك لم يمنع المنظمة الدولية من

19 سبتمبر 2020

يا نار كوني باردً وسلاماً

في مقال سابق بعنوان؛ " حديث مخيف عن السلام " أشرتُ إلى إمكانية نشر فيروس كورونا في الأراضي الفلسطينية المحتلة من أجل الشروع بما أسموه "محادثات سلام" بشروط جديدة وفقاً لـ "مبادرة ترامب" التي أفرزت "خطة الضم الإسرائيلية استجابةً لرغبة "ناتنياهو". وذكر المقال في عينه أن هذه الخطة ستكون برعاية "عراب&

29 اعسطس 2020

رسالة إلى صديق

سميح يا صاحب الصوت الجليلي المشبعُ بالحياة سلام عليك في ذكراك يا رفيق مضى " لاعب النرد "، ومضيت أنت والقائد الفذ، والفدائي، والكاتب، والدبلوماسي، والمحقق، والأسير، وحامل الألقاب! ولم يبقَ إلا أنا " ساكن الهوامش "! بقيتُ كعنكبوت تعلقَ بجدار بيتٍ مهجور لا شيء يفعله، ولا يُسمح له بالابتعاد كمن وقع في شبكته! لا ثورةٌ هناك

20 اعسطس 2020

فـراشـة

أرقّتني فـراشـة تعبثُ في شعري ... كأنه حقل ألغام أعادتني إلى زمن الصمت! حينَ كنا أسرى في المناجم نتوشحُ بالصمت! نشقُ باطنَ الأرضِ بحثاً عن ضياء نُدفنُ في صمت! نُدفن دون جنازاتٍ أو مهرجانات نحزنُ في صمت! ولا نهادن العدو فليطلق علينا وحوش السماء نُصلي في صمت! ونغني مع أزيز الرصاص أبحثُ في صمت! عن وطنٍ خانه الجميع أكتب في صمت! عن قصيدة

16 اعسطس 2020

ما وراء الخبر ـ قطفات دبلوماسية

ما من شكٍ بأن البشرية مُتعطشة لسماع أية أخبار عن وجود علاج للوباء التاجي "كورونا"، فقد أصاب هذا الوباء شتى أرجاء المعمورة وكانت له نتائج كارثية على النفس البشرية والاقتصاد، إضافة إلى جوانب أخرى متعددة في حياتنا الإنسانية. وبالأمس فقط، أطل علينا "القيصر الروسي" الرئيس فلاديمير بوتين عبر وسائل الإعلام مُبشراً بأن بلاده قد عملت عل

12 اعسطس 2020

تفجير جيوسياسي!

يرى البعض أن الكارثة التي حلت ببيروت نتيجة الانفجار المأساوي الذي حدث في المرفأ مساء أول أمس تُعادل في فداحتها كارثة "تشيرنوبل" التي حدثت في سنة 1986 في أوكرانيا السوفيتية، لكن حيثيات الانفجار السوفيتي كانت أكثر وضوحاً منها في الكارثة اللبنانية! حتى الأن لا يمكن الاعتماد على رواية مؤكدة تُشير بأصبع الاتهام إلى الجاني في هذا الجُرم الذي ل

06 اعسطس 2020

حين تسبق الصحة الحرية!

لا شك بأن قضية الأسرى في "المعتقلات الإسرائيلية" تحتل مكانة هامة وعالية في الوجدان العربي والفلسطيني على وجه الخصوص، يهتم بها الكبير والصغير، السياسي والإنسان البسيط الذي يشغله قوت يومه، فكل الشعوب العربية التي ناضلت الاستعمار والاحتلال سطّرت في ذاكرتها السياسية؛ ملاحم أبنائها الأسرى الذين عانوا ظلمات السجن، بل ربما دفعوا حياتهم رخيصة في

23 يوليو 2020

مقاربة لفهم الموقف الأوروبي من خطة الضم

في خطوة غير مفاجئة؛ تم الإعلان اليوم عن توقيع اتفاقية بين فلسطين والاتحاد الأوروبي بما قيمته 5.8 مليون يورو لدعم البنية التحتية في المنطقة "ج" الخاضعة للسيطرة الأمنية والإدارية لـ "السلطة الإسرائيلية" كما جرى تحديدها في "اتفاقية أوسلو"، والتي تعادل مساحتها 61% من مجمل أراضي الضفة الفلسطينية! ومن جانبه، قال ممثل الاتحا

15 يوليو 2020

اخر الأخبار