لماذا قتلت واشنطن سليماني في هذا التوقيت؟

كان متاحا لواشنطن تصفية الجنرال قاسم سليماني قبل هذا التاريخ. طهران وعلى لسان مسؤولين كبار أكدت ان الجنرال سليماني كان يتنقل بأقل قدر من الحذر، وفي رحلته الأخيرة من دمشق لبغداد وصل على متن طائرة ركاب مدنية. إسرائيل بنفوذها الاستخباري الواسع في المنطقة، كانت قادرة على اصطياد سليماني في سورية أو لبنان، وقد سبق لها خلال السنوات الأخيرة من الصراع في

05 يناير 2020

ضم غور الأردن.. الطريق لصفقة القرن

يضغط رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على الإدارة الأميركية لانتزاع اعتراف يسمح لحكومة الاحتلال بفرض السيادة “الاحتلالية” على أراضي غور الأردن، وأكثر من ذلك اعتراف بضم “جميع البلدات المحتلة وتلك الموجودة بمحيط المستوطنات”. بعد لقائه الأخير في البرتغال مع وزير الخارجية الأميركي، صرح نتنياهو بالقول إنه بحث موضوع ضم غ

10 ديسمبر 2019

الحكومة.. عين على الداخل وأخرى على "الصندوق"

بينما كان وزيرا المالية عز الدين كناكرية والتخطيط محمد العسعس في حالة اشتباك مع مسؤولي صندوق النقد الدولي في واشنطن لإقناعهم بحاجة الأردن لإجراءات وسياسات تضبط النفقات وتحفز النمو الاقتصادي وليس إضافة مزيد من الاعباء الضريبية على المواطنين، كان مجلس الوزراء في عمان يصادق على قرار زيادة رواتب المتقاعدين العسكريين، بما قيمته 53 مليون دينار سنويا. وقب

24 اكتوبر 2019

ورشة البحرين.. حضور أردني بحجم الغياب

ليس ثمة شيء يستحق أن نختلف عليه أردنيا ونبدد التوافق الوطني الذي تحقق حول ثوابت الأردن حيال الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وأعني هنا الجدل حول المشاركة الأردنية بورشة البحرين. مستوى التمثيل في الورشة يعادل الغياب تماما؛ مسؤول فني من الجهاز البيروقراطي لوزارة المالية، كلف بحضور الورشة والاستماع فقط لما يتم تداوله من نقاشات تستمر لبضع ساعات. حضر

24 يونيو 2019

ورشة البحرين.. لماذا نستعجل الموقف الأردني؟!

يواجه الأردن ضغوطا من الطرفين لإعلان موقف صريح من “ورشة البحرين” المقررة نهاية الشهر المقبل لمناقشة ما يمكن وصفه بالشق الاقتصادي من خطة السلام الأميركية “صفقة القرن”. طرف خارجي يحث على إعلان مبكر بالمشاركة في الورشة، وطرف داخلي يطالب الحكومة بموقف رافض للمشاركة، انسجاما مع ثوابت الأردن المعلنة حيال القضية الفلسطينية. ر

27 مايو 2019

مطبّ التعديل الوزاري

لم يرقْ التعديل الوزاري “الثالث” على حكومة عمر الرزاز للكثيرين، وثمة انطباع عام بأنه سحب من رصيد الحكومة التي عملت جاهدة لرفده في الأشهر الأخيرة. التعديلان الأول والثاني على الحكومة قوبلا بردود الفعل ذاتها تقريبا. وبالعودة إلى الماضي يمكن القول؛ إن كل تعديل وزاري شهدته الحكومات السابقة يقابل بذات المشاعر المخيبة والساخطة، وبنفس الأسئ

12 مايو 2019

اخر الأخبار