لماذا اعتناق القضية الفلسطينية..!

أصبح من المعتاد أن نرى على مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات من عرب، منهم «مثقفون» و«مفكرون» من قبيل: «القضية الفلسطينية ليست قضيتي». ولم يكن هذا الاتجاه معتادا في المجتمعات العربية، ربما كان البعض من العرب ينطوون على آراء متطرفة بشأن أحقية غزاة في استعمار بلد عربي، أو ملوا وشعروا أن بلدانهم تدفع كلفا بسبب فلسطين،

23 اعسطس 2020

موت رئيس...!

تباينت ردود الفعل على وفاة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك. البعض أعلنوا “وفاة دكتاتور”، حكم بقبضة من حديد لثلاثة عقود. والبعض تحدثوا عن رحيل “بطل الحرب والسلام”. وآخرون تحدثوا إنسان، له عيوب وفضائل، مثل كل الآخرين. لكن الحدث كان خاصا بسبب السياق، وليس لمجرد رحيل زعيم. عندما قتل الأميركيون صدام حسين، تباينت ردود الفعل أيض

01 مارس 2020

أي "أبارتيد" في فلسطين المحتلة..؟!

بخلاف التيار السائد الحاكم في الكيان الصهيوني، ثمة يهود يوصفون بـ”المعتدلين”، والذين يرون –من باب الحرص على بقاء الكيان أيضاً، أحد خيارين: إما السماح بإقامة دولة فلسطينية في “الأراضي المحتلة” المعرفة بالقرار 242 بهذا الوصف وحدها، والتي تكون منزوعة الأسنان والأظافر مثل أي كائن محتضر؛ أو ضم “الأراضي المحتلة”

22 سبتمبر 2019

حقيقة "الضمّ"، وخطاب تجنُّب الواقع..!

وعد رئيس وزراء العدو الصهيوني ناخبيه في كيان الاحتلال بضم غور الأردن ومستوطنات الضفة في حال كسب انتخابات الإعادة. وقبل ذلك اعترفت الولايات المتحدة، عدوة الحرية، بضم الجولان السوري المحتل واعتباره “أرضاً إسرائيلية”. وفي الحالتين، كان الرد العربي والدولي هو الاستنكار والإدانة وما شابه. وينتمي هذا النوع من الرد إلى ما يسميه الناطقون بالإنج

15 سبتمبر 2019

هل هناك "إسرائيليون" جيّدون..؟

هناك يهود جيدون. هناك، مثلاً، اليهود الذين يعتبرون أنفسهم فلسطينيين أصليين واقعين تحت احتلال غرباء -مثل طائفة “ناطوري كارتا” (أي “حارس المدينة”) الذين يرفضون الصهيونية وما تُدعى “دولة إسرائيل” جملة وتفصيلاً. وهناك يهود آخرون وُلِدوا في فلسطين لأبوين أو جدَّين من المستعمرين الأوائل، لكنهم كبروا وفهموا، فقرروا الخر

08 سبتمبر 2019

استقلال أميركا.. عدوة الاستقلال..!

احتفلت أميركا يوم الخميس، الرابع من تموز (يوليو)، بعيد استقلالها. وفي الحقيقة، كان صدور “إعلان الاستقلال” الأميركي في مثل هذا التاريخ من العام 1776 علامة فارقة في تاريخ العالَم. وفي ذلك الحين، قررت وثيقة “الإعلان” أن المستعمرات الأميركية الثلاث عشرة المتحاربة مع بريطانيا العظمى أصبحت ولايات مستقلة، وبالتالي لم تعد جزءاً من ا

07 يوليو 2019

اخر الأخبار