هكذا يستعدّ "حزب الله" للأسوأ

في لحظة الانهيار اللبناني الكبير، يسأل كثيرون: إذا كان الحصار الأميركي والخليجي على لبنان لا يستهدفه تحديداً، بل يُراد منه تجفيف المنابع التي منها يحصل «حزب الله» على المال، ما يؤدي إلى إضعافه، فإلى أي حدٍّ نجح هذا الحصار حتى الآن؟ وتالياً، هل يتجّه فعلاً إلى تحقيق الهدف؟ تقوم مقاربة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للملف اللبناني على

16 ديسمبر 2020

هواجس “الحزب”: ما “أجندة” الحريري؟

قد تتمّ تسمية الرئيس سعد الحريري في استشارات بعد غد الخميس. ولكن، من أجل ولادة الحكومة الجديدة سيكون حتمياً انتظار معطيات أخرى. وفيما الجميع يتلهّى بخلاف الحريري – باسيل وكأنّه العقدة، يبدو السبب الحقيقي للتعطيل أعمق بكثير من خلافات الطوائف وزعمائها. إنّه قرار إيران: لا مجال للإفراج عن الحكومة قبل الأوان. إذا كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ما

20 اكتوبر 2020

"حزب الله" يتنفّس: شــكراً ماكرون!

في تقدير بعض المتابعين، نجحت طهران في تسجيل انتصار سياسي مُهمّ في لبنان، من خلال «استيعابها» للمبادرة الفرنسية. ففي الشكل على الأقل، الفرنسيون فكّوا الحصار عن «حزب الله» في لبنان. وأساساً، الأوروبيون يسيرون في الحصار الأميركي من باب «التضامن»، وأحياناً تحت الضغط. قبل يومين، عبَّرت باريس رسمياً عن دعمها لوجود &

01 سبتمبر 2020

إسرائيل "تتحرَّش" بلبنان: حرب للتفاوض؟

مضت سنوات على قرار الحكومة الإسرائيلية التنقيب عن الغاز في البلوك D، الذي يتداخل مع البلوك 9 اللبناني، وفق الخرائط الإسرائيلية. فلماذا الآن، في اللحظة اللبنانية البالغة الحساسية، اتّخَذ الإسرائيليون قرار البدء في التنفيذ؟ هل المشهد الآتي حربٌ أم مفاوضات؟ أم حربٌ للمفاوضات؟ لا تنحصر مشكلة لبنان في أنّ إسرائيل ستستولي على جزء من مخزون الغاز في الب

02 يوليو 2020

ملامح "ميني صفقة" داخل السلطة

ينتقل الرئيس حسّان دياب أكثر فأكثر إلى حالِ الضياع. في الأشهر الأولى، كان «مدركاً طريقه، واثقاً من نفسه» بأنّه مدعومٌ من جماعة لن تتخلّى عنه، لأنّه يمثّل مصالحها. أما اليوم، فالأرجح أنّه لم يعد يفهم ما يجري حوله... سوى أنّ الخراب آتٍ! عندما جاء دياب إلى السلطة، كان يدرك أنّ «حزب الله» وحلفاءه سيحرِّكون حكومته بـ«الر

17 يونيو 2020

كلام خَطِر يتردَّد...

منذ الحرب الأهلية، لم يعرف لبنان مثل هذا «الكلام الكبير» الذي بدأ تداوله في الكواليس وداخل المؤسسات والأجهزة، ثم خرج إلى الصالونات المفتوحة. ويوحي هذا الكلام، بأنّ هناك أحداثاً خطِرة على وشك الوقوع في لبنان. فهل هو في محلِّه أو إنّه «ملغوم» أو مبالَغ فيه؟ وتالياً، هل يمكن أن تكون وراء افتعاله جهة معينة أو أكثر من جهة... &laq

05 يونيو 2020

رسائل أميركية تحدِّد خيارات لبنان!

مع وصول المفاوضات مع صندوق النقد الدولي إلى الجولة الثامنة، ازدادت الصورة وضوحاً. فالصندوق لم يتقدَّم بعد بأي طرح. حتى الآن، هو اكتفى بأفكار عامة ونصائح تتعلق بالإصلاح، وطلبَ من اللبنانيين أن يوحِّدوا أرقامهم وبرامجهم، ليعرف كيف يمكن أن يستجيب لطلب المساعدة. المطلعون يقولون: ما زلنا اليوم في مرحلة جسّ النبض. ولكن، عندما يبدأ الصندوق مفاوضاته بجد

02 يونيو 2020

أين صارت الأموال المنهوبة؟

هناك لعبة خبيثة يمارسها طاقم المال والسلطة: إلهاء الناس بتسَوّل «المال الصعب» أو حتى المستحيل من الخارج، وبتسَوّل الفُتات من الحقوق على أبواب المصارف. كل ذلك لئلّا يفكِّر أحد في الأموال المنهوبة. يحتاج لبنان فوراً إلى ما يقارب الـ20 مليار دولار لينطلق منها في عملية البرمجة والهيكلة المالية والمصرفية. فإذا توافَر هذا المبلغ، يمكن للبن

01 ابريل 2020

"حزب الله" والتعايش الصعب مع واشنطن

أخذ الإيرانيون نفَساً عميقاً في المواجهة المفتوحة مع إدارة الرئيس دونالد ترامب. في اعتقادهم أنّ الصمود أشهراً أخرى على الأقل، أي حتى الخريف، يستحق العناء. فقد يفشل ترامب في تجديد ولايته وتتاحُ الفرصة لتكرار نموذج باراك أوباما. وهذا «الصبر» الإيراني يُترجَم في لبنان أيضاً تعايشاً صعباً بين «حزب الله» والأميركيين. منذ إنشاء

18 مارس 2020

تجربةُ فسادٍ في عِزّ "الكورونا"؟

لم يكن ينقص مشهد الفساد اللبناني إلّا «كورونا». يبتسم أحد الظرفاء ويقول: طاقم الفساد في لبنان ليس «شاطراً» فقط، إنّه محظوظ أيضاً. فعندما «نشَّفت» الدولة وجفّت «الموارد» في الداخل، انفتحت أمامه آفاق لم يكن يتوقّعها، و«رَحْ يشيلها» من فم المساعدات الإنسانية والطبية! في الساعات الأخيرة، تر

12 مارس 2020

الآتي مخيف وسيندمون على رفض الصندوق

الآن إلى أين؟ ربما كثافة الغبار تمنع كثيرين من رؤية التفاصيل بوضوح. لكن المؤكد أن الطريق الذي اختاره البعض للبلد، قصداً أو بغير قصد، سيضعه في نقطة حسّاسة بين الموت والحياة. عندما أعلن رئيس الحكومة حسّان دياب «تعليق» لبنان دفع مستحقاته من سندات «اليوروبوند»، علّق أحد «الحكماء»: ما يجري على صعيد المال والاقتصاد

10 مارس 2020

فريق السلطة يواصل لعبة الوقت؟

حتى اليوم، وعلى رغم كل ما يقال، يبقى الرئيس سعد الحريري هو المفضَّل لـ"الثنائي الشيعي" و"التيار الوطني الحرّ". فالثلاثي السلطوي، الشيعي - المسيحي، لم يكن يحبّذ خلق نقمة سنّية بتسمية رئيس للحكومة يفتقد تغطية الطائفة. بعد اليوم، سيتذكّر الجميع أنّ اختيار رئيس للحكومة ليس الأقوى في طائفته، سيبرِّر لاحقاً ألّا يكون رئيس الجمهورية

25 ديسمبر 2019

لا دولارات ستأتي إلى لبنان: "خُذوا إعاشة"!

في العمق، الجميع يريدون الرئيس سعد الحريري رئيساً للحكومة، ولو قالوا غير ذلك. فكلهم خائفون من الآتي، ويعرفون أنّ الانهيار الذي يبدأ مالياً ونقدياً واقتصادياً سرعان ما سيتحوّل انهياراً اجتماعياً، وربما أمنياً. وفي هذه الحال، لن يصمد البلد، ولن تكون هناك قيمة لأي سلطة فيه. لذلك، الذين يطرحون الاسم تلو الآخر لرئاسة الحكومة، بدلاً من الحريري، إنما ي

10 ديسمبر 2019

هل يلجأ الأميركيون إلى "آخر الدواء" في لبنان؟

إذا كان الموفد البريطاني ريتشارد مور حمل من «حزب الله» جواباً يُقنِع الأميركيين، فإنّ اللقاء الأميركي- الفرنسي- البريطاني المقرّر عقدُه في باريس، مطلع الشهر المقبل، سيكون حظُّه أفضل من حظ اللقاء الأول. وقد يُنتِج تسويةً مرحلية على الأقل، في انتظار إنضاج الحلّ النهائي. حتى الآن، إيران تتصرَّف في لبنان كما تتصرَّف في العراق. أي هي تداف

29 نوفمبر 2019

لماذا لا يطلق "الحزب" صواريخه؟

لا يمكن إنكار الغموض الذي لفَّ مجريات الأحداث في الضاحية الجنوبية فجر الأحد الفائت. فما هو واضح، أنّ هناك طائرتين مسيَّرتين في العملية، وأما البقية فيكتنفها الغموض التام. وتتناقض الروايات والسيناريوهات التي يوزّعها المعنيون جميعاً، وكأن كلّاً منهم يريد إخفاء عنصر معين، أو أكثر، لضرورات عسكرية أو غير عسكرية. لذلك، لم يتمكن الخبراء والمحللون الذين

27 اعسطس 2019

اخر الأخبار