الانطلاقة الجهادية.. رؤية لمستقبل وطن

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين حركة فلسطينية إسلامية مقاتلة تبلورت في مطلع الثمانينيات، بعد أن كانت حواراً فكرياً اشترك فيه مجموعة من الشباب الفلسطيني المتدين المثقف أثناء دراستهم في مصر... ثم وبعد سنوات قليلة أي حوالي العام 1984 – 1985، انتقلت الحركة إلى مرحلة ثانية وإلى مستوى آخر في نضالها، أي إلى الكفاح المسلح والجهاد المسلح ضد العدو الصهي

06 اكتوبر 2020

العروبة والإسلام.. تناقض أم توافق!

إنْ رأيتَ شاعراً من الشعراء، أو عالماً من العلماء، أو نبيلاً في قومه، أو داعياً في أمته قد انقسم الناس في النظر إليه وفي تقدير منزلته انقساماً عظيماً وانفرجت مسافة الخلاف بينهم في شأنه، فافتتن بحبه قوم حتى رفعوه إلى مرتبة الملك، ودان ببغضه آخرون حتى هبطوا به إلى منزلة الشيطان، فاعلم أنه رجل عظيم"...، هذا بعض ما كتبه الأديب مصطفى المنفلوطي تحت

25 سبتمبر 2020

انفجار بيروت.. الكارثة والفتنة

ما إن وقع انفجار بيروت الرهيب، وفيما كانت النيران تلتهم الحجر والبشر، وبينما كان الناس يعيشون هول الصدمة الأولى، ويغرقون في فزع لحظة الكارثة، لم تتردد وسائل الإعلام الخليجية من محاولة استغلال ما حدث للاستثمار السياسي في الهجوم على حزب الله، من خلال تحميله المسئولية عن كارثة بيروت وإثارة الفتنة ضد المقاومة، بطرقٍ مُضللة ووسائل خبيثة، عبر نشر موجات م

06 اعسطس 2020

في البدء كانت الفكرة

يقول المفكر الجزائري مالك بن نبي في كتابه (ميلاد مجتمع) مؤكداً على قيمة الفكرة للحضارة "لا يُقاس غنى المجتمع بكمية ما يملك من أشياء، بل بمقدار ما يملك من أفكار، ولقد يحدث أن تلم بالمجتمع ظروف أليمة، كأن يحدث فيضان أو تقع حرب، فتمحو فيه (عالم الأشياء) محواً كاملاً، أو تفقده إلى حين ميزة السيطرة عليه، فإذا حدث في الوقت ذاته أن قد المجتمع السيطرة

29 يوليو 2020

فقه الاستبداد وفكر الاستعباد

أصدرت لجنة الفتوى في الأزهر برئاسة الشيخ حسنين مخلوف عام في عهد جمال عبدالناصر 1956 فتوى دينية تُحرّم الصلح مع الكيان الصهيوني جاء فيها "إنَّ الصلح مع إسرائيل كما يريده الداعون له لا يجوز شرعاً لما فيه من إقرار الغاصب على الاستمرار في غصبه والاعتراف بأحقية يده على ما اغتصبه"، واستندت الفتوى على النصوص الدينية من القرآن الكريم والسنة النبو

23 يوليو 2020

الثأر

قبل أيام اُغتيل الأسير المحرر جبر القيق رمياً بالرصاص وذبحاً بالسكين، المشتبه بهم بتنفيذ الجريمة البشعة أبناء رجل قُتل في الانتفاضة الأولى، قاموا بفعلتهم بدافع الثأر لأبيهم المقتول، وكأنها استحضار لمشاهد الثأر العربية الجاهلية، تلك المشاهد القبيحة إذا ما تكررت قد تفتح باب الفتنة القبلية على مصراعيه، وتُطلق وحش الفوضى العشائرية من قُمقُمه، وتفك لجام

16 يوليو 2020

اخر الأخبار