تظاهرة أمام مقر الأونروا بغزة تطالب بكسر الحصار

تابعنا على:   12:46 2019-04-30

أمد/ غزة: تظاهر المئات  ظهر يوم الثلاثاء، أمام مقر الامم المتحدة بغزة للمطالبة بكسر الحصار عن قطاع غزة.
ورفع المشاركون شعارات تندد باستمرار الحصار وصمت المجتمع الدولي عليه.
وقال نبيل دياب القيادي في المبادرة الوطنية في كلمة عن الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، ان التظاهرة تحمل عدة رسائل أولها للمجتمع الدولي الذي عليه ان يدرك ان 2 مليون فلسطيني او اكثر من حقهم ان يعيشوا بحياة كريمة امنة وأن لا يقبلوا ان يمارس عليهم ظلم هذا الحصار.
واعتبر أن الحصار الذي تفرضه دولة الاحتلال منذ اكثر من 12 عاما هو محاولة فاشلة للنيل من عزيمة الشعب الفلسطيني.
ووجه دياب رسالة اخرى لحكومة الاحتلال، داعيا اياها ان تدرك ان الشعب الفلسطيني لن يقبل ان يتم مساومته بتحسين ظروف حياته على حساب حقوقه
وأضاف" غزة تدافع عن كل محاولات فصلها وعزلها وعن الحق في الدفاع المشروع عن حق العودة وأن غزة من حقها العيش الكريم الان اسوة بباقي شعوب المعمورة".
وأكد دياب تواصل المسيرات شرق القطاع لتحميل المسؤولية اولا للاحتلال ثم المجتمع الدولي الذي يقف صامتا امام جريمة الحصار الظالم.
وقال ان الشعب الفلسطيني عاقد العزم على جر نتنياهو وقادة اسرائيل الى محكمة النايات الدولية فمن حق الشعب الفلسطيني محاكمتهم كما يقول دياب.