في ذكرى النكبة ..

عبد المجيد: راية الكفاح و"المقاومة" مستمرة تحملها أجيال شعبنا الفلسطيني حتى التحرير والعودة

17:00 2019-05-15

أمد/ دمشق : ذكر خالد عبد المجيد أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية، في إن "الذاكرة الفلسطينية لا تنسى النكبة التي حصلت عام 1948، وما يؤكد ذلك أن راية الكفاح والمقاومة تحملها أجيال متتالية من الشعب الفلسطيني".

وأضاف عبد المجيد وهو الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، تصريح لـ"قناة العالم": أن "النضال الوطني الفلسطيني منذ مطلع هذا القرن وهو في مواجهة الإستعمار والعصابات الصهيونية ومواجهة الكيان الصهيوني واستمر عبر مسيرة طويلة من المقاومة والكفاح".

وشدد على رفض شعبنا وقواه الحية للخطة الأمريكية المسماة "صفقة القرن" وأن كل المحاولات والخطط السابقة والجرائم التي ارتكبها الكيان الإسرائيلي من أجل التأثير على الذاكرة الفلسطينية وتجاوز الحقوق في فلسطين التاريخية لم تنجح، واستمر الفلسطينيون في المقاومة وبمراحل نضالهم المتتالية والمستمرة في مسيرة طويلة قدم خلالها آلاف الشهداء منذ عام 1948 وحتى الآن.

ولفت إلى أن ذكرى النكبة تأتي هذا العام في ظل اوضاع فلسطينية معقدة  وتطورات عربية مأساوية ووسط توترات دولية، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني يواصل تحركاته لتجديد ثورته وانتفاضته.

وأشار الى أن ما يقوم به الاحتلال من إجراءات في الضفة الغربية وعلى الحدود مع غزة، لأنه يخشى من انتفاضة جديدة وتصعيد للمقاومة حيث يتأهب الشعب الفلسطيني لها من داخل الوطن المحتل وخارجه.

وتابع عبد المجيد" إن "هذه المرحلة الدقيقة والمعقدة والصعبة تفرض على قيادة السلطة والمنظمة والفصائل الفلسطينية مسؤوليات جسام من أجل إعادة النظر في كل ما جرى خلال25 سنة الماضية من اتفاقات اوسلو المذلة وما جلبت من كوارث لشعبنا".

وأردف: "القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني جزء من الأمة العربية والإسلامية، ولا يمكن فصل التطورات الجارية حول القضية الفلسطينية عن التطورات الجارية في المنطقة والعالم، وما جرى من صمود وانتصار لقوى ودول محور المقاومة، يمثل بشائر تحقيق الانتصار على المشروع الإسرائيلي".