دراسة: الإنجاب بعد عمر الثلاثين خطر للرجال والنساء

18:18 2019-05-15

أمد/ شاع عن النساء لفترة طويلة أنهن هن الأكثر تأثرًا بميعاد الإنجاب والذي يجب أن يكون قبل إتمامها عامها الخامسة والثلاثين لتقليل فرصة إصابة الأطفال بالأمراض الجينية او الوراثية، ولكن يبدو أن الرجال أيضا يجب أن ينجبوا قبل نفس السن لتجنب الإضرار بصحة الزوجة أو الأطفال.

ووفقا لبحث جديد أجرته جامعة روتجرز أن الرجال مثل النساء قد يكون لديهم ساعة بيولوجية موقوتة، حيث وجد الفريق أن الرجال الذين تزيد أعمارهم على 45 عاما أقل خصوبة، والنساء الحوامل في نفس السن قد يكن أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم المرتبط بالحمل، ومرض سكري الحمل، والولادة المبكرة، وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

وأوضحت الدراسة أضرار الإنجاب لآباء تخطى عمرهم الخامسة والثلاثين عاما، والتي أولها عدم استمتاع الأبناء بقضاء فترة طويلة مع الأب الذي سيكون كبيرا في السن، وأيضا احتمال إصابتهم بالعديد من الأمراض كضعف في الصحة العامة، والوزن القليل عند الولادة، ومشاكل في القلب، والعيوب الخلقية، ويعتقد الأطباء ذلك بسبب الانخفاضات الطبيعية لهرمونات الذكورة بمرور الوقت.

وكذلك تعتبر النساء مسنات وفقا لمعايير الحمل بعد 35 عاما، حيث تشير الدراسة إلى أنه بحلول أواخر الثلاثينيات في عمر المرأة تكون أكثر عرضة لمضاعفات الحمل والولادة قبل الميعاد المحدد.

كلمات دلالية

اخر الأخبار