يبيعون ويدفعون الثمن؟

21:55 2019-05-20

صالح عوض

هل وصل الحال بحكام الخليج ان يستوطوا حيط الشعب الفلسطيني الى هذه الدرجة؟ يحضرون مؤتمرا بامر من ترمب لانفاذ خطة صفقة القرن في شقها الاقتصادي؟ طبعا لا يصلح في مثل هذا الموقف الا الكلام بلهجة فلسطينية فهي التي تعبر ادق تعبير عما ينبغي ان يقال لهؤلاء..

اعرف ان  سبب هذا الاستضعاف لنا سببه غياب قيادة فلسطينية ذات شكيمة وهمة وحضور ولديها القدرة على التخويف.. وهنا فعلا تذكرت ابواياد رحمة الله عليه وتذكرت ابوعمار رحمة الله عليه.. هل كان هؤلاء يمكن لهم التطاول وان يعملوا مؤتمرا لبيع فلسطين علنا هكذا ويبقوا هم ونفطهم وقصورهم في سلام؟

قد يحلو للبعض الرد فورا انهم باعوها من زمن بعيد.. باعوها منذ اشتروا كراسيهم بقداستها وعندما اشتروا سلامتهم بارضها والمقصود هنا حكام العرب قد يبدو الاستثناء منهم ضعيفا جدا..

ولكن ما يجري حاليا هو اسوا من بيع فلسطين!! الان يبيعونها وهم يدفعون الثمن.. فلئن كانوا فيما سبق ينالون رضى العم سام والحركة الصهيونية والماسونية العالمية فيستقر حكمهم وسيطرتهم على بلاد العرب والاسلام فهم الان  يتبرعوا بفلسطين ويدفعوا ثمن البيعة..

هذا هو بالضبط ما جري الاعداد له في امبراطورية البحرين العظمى.. حيث يسوق ملك العالم ترمب حكام الخليج في المنامة يناقشهم في الشق الاقتصادي لصفقة القرن ويحلبهم بعشرات مليارات الدولارات ينثرها على جراح الفلسطينيين والاردنيين واللبنانيين ومع ذلك يعلن هؤلاء عن برامج فلسطين الجديدة.

ارخص صفقة بيع تتم في التاريخ البشري.. يعني لايكفي ان يتنازل حكام الخليج عن فلسطين ويعلنوا ليل نهار براءتهم منها ومن الشعب الفلسطيني و يعلنوا عن لقاءات حميمية بالوفود الاسرائيلية ويفتحوا اسواقهم للمنتجات الصهيونية وتتهاطل رحلاتهم السياحية على تل ابيب وبيت حاتكيفا وايلات.. لم يكتف حكام الخليج بان يقدموا للمشاهد والمستمع والقاريء نخبة مثقفيهم واعلامييهم يسبون فلسطين ويشتمون المجاهدين الفلسطينيين وينعتونهم بالارهاب والجرائم في حق الانسانية ويعتذرون عن الهلوكست.. لم يكتفوا بذلك..

انهم يمارسون العدوان المباشر على القضية الفلسطينية وهم يسوقون ويدفعون افاتورة كاملة للمخطط الشيطاني الذي تباشر ادارة ترمب على تنفيذه.. انهم يقومون بذلك انما يوجهون صفعة مزلزلة لشعوبهم وامتهم و لسان حالهم يقول: لا تاريخ لهذه الامة ولا مستقبل الا الخضوع والسير في  ركاب الاستعماريين.. وموقفهم هذا من اسوا ما قد يتخيل المرء وهو يستعرض حركات التحرر والنهضة في العالم.

اما اهل فلسطين فلن تمر عليهم صفقة القرن ولن يكتب لها النجاح وستسقط كما سقطت كل صفقاتهم السابقة ولهذا فهم وان كانوا يتحسسون مواقف اهلهم واخوانهم العرب فانهم بلاشك قد عقدوا العزم بكل فصائلهم وقواهم الحية انهم سيتصدون للجريمة ولن يسمحوا لصفقة القرن بشقها السياسي او الاقتصادي ان تمر ولن يكون امامها من مصير سوى ذلك الذي يتكرر مع كل الطواغيت والفاسدين.

ان صمود الشعب الفلسطيني هو وحده من سيفقد صفقة القرن قوة دفعها وسيدفع الشعب الفلسطيني ثمنا باهضا كما دفع عبر تاريخ نضاله لكن صموده سيمنح الاحرار في امتنا والعالم فرصة ان يكونوا بضمائر حية وبفعل رشيد..

يبيعون فلسطين ولكنهم لايقبضون شيئا بل هم من يدفع الثمن.. ان ربك لبالمرصاد

كلمات دلالية