وزارة الاعلام: التقرير اليومي أبرز الأحداث التي شهدتها الساحة الفلسطينية

تابعنا على:   13:24 2019-05-22

أمد / رام الله: أصدرت وزارة الاعلام الفلسطينية تقريرها اليومي الذي يتناول أبرز الأحداث التي شهدتها الساحة الفلسطينية وجاء في التقرير مايلي:

الأسيران عودة الحروب وحسن العويوي من محافظة الخليل، يدخلوان يومهما الـ(51) في إضرابهما المفتوح عن الطعام، رفضا لاستمرار اعتقالهما الإداري في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي.

على الصعيد المحلي :

* طالبت وزارة الخارجية والمغتربين، المنظمات والمجالس الأممية المختصة، بما فيها "اليونسكو" و"مجلس السياحة العالمي"، تُحمل مسؤولياتها القانونية والاخلاقية بشأن حفريات الاحتلال الأثرية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتشكيل لجنة تقصي حقائق دولية لكشف ملابسات هذه القضية الهامة والمتورطين فيها. وحذرت الوزارة من مغبة مشاركة بعثات وعلماء آثار دوليين في مثل هذه الجريمة، لأن ذلك يُعرضهم للمساءلة القانونية أولا، كما يعرض سجلهم الاكاديمي والبحثي للمحاسبة. كما طالبت "الخارجية" أيضا المتاحف والمؤسسات الأثرية الدولية بتحري الدقة في التعامل مع القطع الأثرية التي يروج لها الاحتلال ومؤسساته، ورفض قبول عرض أية قطعة يتم سرقتها من الأرض الفلسطينية المحتلة.

*قالت وزيرة الصحة د. مي الكيلة، إن منظمة الصحة العالمية قدمت تقريراً حول الأحوال الصحية في فلسطين والجولان السوري المحتل، وذلك خلال اجتماع جمعية الصحة العالمية الثانية والسبعين، المنعقد في جنيف، حيث كشف عن جرائم وتجاوزات الاحتلال الإسرائيلي بحق القطاع الصحي الفلسطيني. وأضافت الكيلة إن التقرير الذي ستناقشه الجمعية أكد تعرض الفلسطينيين لكثير من العنف، حيث استشهد في العام الماضي 299 مواطناً وجرح حوالي 30 ألفا آخرون، بينهم 6239 مصاباً بالرصاص الحي، وتعرض 113 منهم لحالات بتر فيما أصيب 21 مواطناً بالشلل، و9  مواطنين بفقدان دائم للبصر.

وأشار تقرير منظمة الصحة العالمية إلى أن الصحة النفسية للفلسطينيين تتأثر جراء التعرض للعنف وظروف الاحتلال المزمن، حيث يشكل اعتلال الصحة النفسية أحد أهم التحديات التي تواجه الصحة العمومية، ويمكن أن يتعرض أكثر من نصف الأطفال المتضررين من الاعتداءات الإسرائيلية في قطاع غزة لاضطراب الإجهاد التالي للصدمات، وعلاوة على ذلك يعاني حوالي 210 آلاف مواطن من اضطرابات صحية نفسية وخيمة أو متوسطة في قطاع غزة.

 *اتفق عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي مع مفوض عام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) بيير كرينبول، على تكثيف التحرك على كافة المستويات لحشد الدعم السياسي والمالي لوكالة الغوث الدولية لضمان ديمومة خدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين في كافة مناطق عملياتها، وتجديد تفويض عملها الذي ينتهي في أيلول المقبل . وأكد أبو هولي، خلال لقائه كرينبول أن دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير وضعت خطة تحرك على مستوى مجموعة الـ 77+ الصين لحشد الدعم السياسي والمالي لوكالة الغوث، مشيرا إلى ضرورة البحث عن آليات جديدة لتوسيع قاعدة المانحين.

*طالب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اسحق سدر، الرباعية الدولية بالعمل لمواجهة المعيقات الإسرائيلية، لا سيما في مجال البريد الفلسطيني وتسهيل ادخال البريد الوارد.

على الصعيد السياسي :

*التقى رئيس دولـة فلسـطين محمود عباس في العاصمة القطرية الدوحة، أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني، وبحث سيادته مع أمير قطر آخر المستجدات حول القضية الفلسطينية والمنطقة، والاعتداءات الاسرائيلية على القدس والمسجد الأقصى المبارك والمقدسات الاسلامية والمسيحية، إضافة إلى الأوضاع المالية الصعبة التي يمر بها شعبنا جراء خصم إسرائيل عائدات الضرائب الفلسطينية.

*استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس في مقر إقامته بالعاصمة القطرية الدوحة، السفراء العرب المعتمدين لدى دولة قطر، ووضع سيادته السفراء العرب في صورة آخر التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية، والاعتداءات الإسرائيلية على القدس والمسجد الأقصى المبارك والمقدسات الإسلامية والمسيحية، إضافة للأوضاع المالية الصعبة التي يمر بها شعبنا جراء خصم إسرائيل عائدات الضرائب الفلسطينية.

* بحث رئيس الوزراء محمد اشتية، مع القنصل البلجيكي العام في القدس دانييلي هافين، وممثل مالطا لدى فلسطين روبن جوتشي، كل على حدة، تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية والمنطقة، وسبل تعزيز التعاون المشترك.

*توجه عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني إلى السنغال وجنوب إفريقيا، حاملا رسائل خطية من رئيس دولة فلسطين محمود عباس إلى رئيس جمهورية السنغال، ورئيس جمهورية جنوب افريقيا، وممثلا عن سيادته في مراسم تنصيب رئيس جنوب إفريقيا. وقال مجدلاني إن "القارة الإفريقية ساحة عمل دولية هامة، وتربطنا بالعديد من الدول علاقات قوية، ومن المهم التوجه لها ووضعها في صورة المستجدات السياسية"، مؤكدا أن تحشيد الدعم الدولي للقيادة والقضية الفلسطينية في هذه الظروف التي تمر بها، أمر في غاية الأهمية.

* بحث مبعوث الرئيس محمود عباس، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح  محمود العالول مع نائب وزير دائرة العلاقات الخارجية للحزب الشيوعي الصيني قوي زهو على آخر مستجدات القضية الفلسطينية، ونقل تحيات الرئيس والقيادة الفلسطينية للقيادة الصينية، وذلك في ختام لقاءاته بالمسؤولين الصينيين، اليوم الثلاثاء. وأكد نائب وزير العلاقات الخارجية للحزب الشيوعي الصيني دعم بلاده رئاسة وقيادةً وشعبا، لشعب فلسطين الصديق، وحقه في تقرير مصيره واحترام قواعد القانون الدولي التي تنادي بحقوق الشعب الفلسطيني وحقه في إقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967. كما ونقل العالول، رسالة من رئيس دولة فلسطين محمود عباس، إلى نظيره الصيني شي جين بينغ، حول الانتهاكات الاسرائيلية بحق شعبنا وأرضه ومقدساته، والدعم الأميركي لها وتناولت الرسالة، التي سلمها العالول، لمساعد وزير الخارجية الصيني ليو زونغ فا، تطورات الأوضاع والمستجدات السياسية، والتحركات الفلسطينية لمواجهة التحديات والمخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية، وأكد مساعد وزير الخارجية الصيني، دعم بلاده التاريخي للقضية الفلسطينية، وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967، وأن القيادة والحكومة الصينية ستواصل مساعدة الأصدقاء الفلسطينيين في المحافل الدولية، حتى اقامة دولتهم المستقلة

على الصعيد الإقليمي والدولي:

- في بيان مشترك مع البحرين، أعلنت الولايات المتحدة عن مؤتمر المنامة، ووصفته بأنه الخطوة الأولى في الكشف عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني. سيكشف المؤتمر عن مقترحات إدارة ترامب الاقتصادية للتنمية في الأراضي الفلسطينية، لكنه لن يتضمن تفاصيل تتعلق بالسيادة الفلسطينية، والتي من المتوقع أن يتم إصدارها في تاريخ لاحق باعتبارها الجزء "السياسي" من حزمة السلام، 

البحرين دافعت عن قرارها باستضافة مؤتمر أمريكي لمعالجة الأزمة الفلسطينية الإسرائيلية، قائلة إنها تريد دعم "الشعب الفلسطيني الشقيق"؛ حيث رفضت السلطة الفلسطينية المؤتمر الاقتصادي المزمع عقده في الشهر المقبل، وهو جزء من خطة السلام التي طال انتظارها للبيت الأبيض، هذا وصرح وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، أكد أن بلاده تحترم موقف القيادة الفلسطينية الثابت في حماية حقوق شعبها، مضيفا إن البحرين "كانت ولا تزال تناصر الشعب الفلسطيني الشقيق في استعادة حقوقه المشروعة في أرضه ودولة مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، بالإضافة إلى دعمها للشعب الفلسطيني اقتصاديا".

الانتهاكات الإسرائيلية بحق المواطنين:

*اقتحم عشرات المستعمرين الموقع الأثري في بلدة سبسطية شمال نابلس.

*تصدى العديد من أهالي مدينة اللد داخل أراضي عام 1948، لمحاولات الشرطة الإسرائيلية، إسكات صوت الأذان في مساجد المدنية خلال شهر رمضان، وذلك بطلب من المجموعات الاستيطانية المسماة "النواة التوراتية" التي تنشط بدعم من البلدية.

* استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي على شاحنة في منطقة الرأس الأحمر، جنوب شرق طوباس.

* أصيب شابان برصاص أطلقته قوات الاحتلال، فيما اعتقل ثلاثة آخرون، في مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم.

*قررت محكمة الاحتلال في القدس إبعاد أربعة مقدسيين عن مكان سكنهم بحي جبل الزيتون/الطور المُطل على القدس القديمة، والحبس المنزلي، كشرط للإفراج عنهم.

* أصيب طفل برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة الخضر، جنوب بيت لحم.

*هاجمت قوة من جنود الاحتلال الاسرائيلي، متجرا في البلدة القديمة من مدينة الخليل، وحطمت محتوياته واعتدت على صاحبه، وأصابت سنا آخر بجروح.

*اقتحم 44 مستوطنا، و20 عنصرا من بلدية الاحتلال، وثلاثة طلبة من المعاهد التلمودية، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

وفي الشأن الإسرائيلي " ابرز ما تناولته الصحف الإسرائيلية":

صحيفة معاريف تنشر تقديرات المؤسسة الأمنية الاحتلالية الإسرائيلية: المظاهرات الحاشدة عند السياج الحدودي مع القطاع ستستمر، وذلك حتى وان تم تحقيق تقدم كبير على محاولات الوساطة التي تقوم بها مصر وميلادينوف بين حماس وإسرائيل، لأن حماس تريد تحويل الغضب الجماهيري ضدها لدولة الاحتلال، في ظل استمرار تدهور الأوضاع الإنسانية في القطاع، خاصة وأن الانتقادات الجماهيرية ضد حماس في تزايد مستمر نتيجة استمرار تدهور الأوضاع الانسانية، بالإضافة لمحاولة ابتزاز المزيد من التسهيلات الاقتصادية من إسرائيل.

وحول اخر تطورات تفاهمات سلطة الانقلاب ودولة الاحتلال كتبت صحيفة معاريف الإسرائيلية: جهود الوساطة المصرية بين حماس ودولة الاحتلال مستمرة في محاولة للتوصل إلى تسوية بينهما، وضمن هذه الجهود أعلنت حكومة الاحتلال عن توسيع مساحة الصيد الى 15 ميلا بحريا، كما أنها ستقدم المزيد من التسهيلات في حال استمرار الهدوء النسبي بالقطاع، كما أن مصر تدرس إمكانية القيام بخطوات كبيرة بالتعاون مع دول أخرى، والتي من شأنها أن تؤدي لتحسين الأوضاع المدنية في القطاع.

القناة الثانية الإسرائيلية نشرت ان 200 ضابط سابق من جيش الاحتلال الإسرائيلي وجهوا رسالة لنتنياهو أعربوا فيها عن معارضتهم الحاسمة لضم أي مناطق من الضفة لدولة الاحتلال، وطالبوه التعهد بإجراء استفتاء عام قبل ان يتخذ أي قرار يتعلق بفرض السيادة الإسرائيلية على مناطق الضفة، وقد وقع على الرسالة أعضاء منظمة ضباط " جيش الاحتلال " من أجل أمن إسرائيل، وقالوا ان قيام دولة الاحتلال بضم مناطق الضفة بشكل أحادي سيؤدي لوقف التنسيق الأمني من قبل السلطة الفلسطينية، وأن حماس ستقوم بتعبئة حالة الفراغ الأمني الذي سينتج، وقالوا ان فرض قانون دولة الاحتلال على مناطق الضفة أو أجزاء منها سيؤدي لسلسلة من الردود التي ستمس بأمن دولة الاحتلال واقتصادها، وبوضعها في المنطقة وعلى الساحة الدولية، كما أشاروا إلى أن ضم المناطق بدون اتفاق سياسي سيهدد أمن دولة الاحتلال وأمن مواطنيها.

كلمات دلالية

اخر الأخبار