أبو النجا يلتقي وفداً من مبعدي كنيسة المهد في غزة

15:46 2019-06-11

أمد/ غزة : أكد الوزير إبراهيم أبو النجا محافظ غزة، على ضرورة أن يكون هناك حل جذري لقضية مبعدي كنيسة المهد وذلك بعودتهم إلى مسقط رأسهم في مدينة بيت لحم، والتي أبعدوا عنها منذ العام 2002م.

جاء ذلك خلال لقائه وفداً من مبعدي كنيسة المهد، والذين يصل عددهم الى 26 مبعداً في قطاع غزة، و13 مبعدا خارج الوطن.

وأوضح أبو النجا، أنه تم معاقبة مبعدي كنيسة المهد من جانب سلطات الاحتلال عدة مرات، وذلك خلال حصارهم الجائر والطويل في الكنيسة ومن ثم ابعادهم إلى غزة وخارج الوطن، وعدم قدرتهم على اللقاء مع عائلاتهم، وغيرها من المشاكل التي يعانونها.

من جانبه، شكر حاتم حمود ممثل مبعدي كنيسة المهد أبو النجا على هذا اللقاء، مشيراً إلى عدد من المشاكل التي تواجههم وأبرزها عدم وجود جهة مسؤولة عن ملفهم ومتابعة قضاياهم، مما زاد من معاناتهم.

وأجرى أبو النجا خلال اللقاء اتصالاً، مع الوزير كامل حميد محافظ بيت لحم، تم خلالها التأكيد على ضرورة حل الاشكاليات التي تواجه مبعدي كنيسة المهد وتبني قضاياهم، كونهم من أبناء مدينة بيت لحم.

وتم الاتفاق خلال الاتصال الهاتفي، على استقبال حميد تقريرا من مبعدي كنيسة المهد يوضحون فيه مجمل القضايا إلى متابعتها، مع الجهات المسؤولة في القيادة الفلسطينية.