دلالة مشاركة دول عربية مؤثرة في القضية الفلسطينية في مؤتمرالبحرين

تابعنا على:   23:22 2019-06-15

محمد رياض عمار

أيام تفصلنا عن انعقاد مؤتمر البحرين ( المنامة ) الذي يعد أول عمل فعلي في نطاق الخطة الأمريكية التى تسمى بصفقة القرن ، و التى ستشارك بها دولآ عربية تعتبر من الدول العربية الأكثر تأثيرآ على القضية الفلسطينية مثل ( مصر و الأردن و السعودية إلخ . فما دلالات ذلك على القضية الفلسطينية و ما هو رد منظمة التحرير الفلسطينية و السلطة الفلسطينية على مشاركة دول عربية في هذا المؤتمر التصفوي الذي يهدف إلى إلغاء القضية الفلسطينية و الذي يتم الأن لربما بأيدي عربية في العلن ، قبل قيام منظمة التحرير الفلسطينية كانت القضية الفلسطينية بيد جامعة الدول العربية هي التى تتحكم في قرارات الفلسطينين ولن بعد قيام منظمة التحرير الفلسطينية و الإعتراف بها كممثل للشعب الفلسطيني تغير كل ذلك و أصبح زمام أمور الفلسطينين بيد منظمة التحرير الفلسطينية منذ انطلاقها في عام 1964 بصفتها الممثل الوحيد للشعب الفلسطيني ، السؤال هنا أطرحه ؟ هل تعود القضية الفلسطينية لما كانت عليه قبل قيام منظمة التحرير الفلسطينية ، أي أن تعود زمام أمور الفلسطينيين بيد الدول العربية المؤثرة كما كان قبل قيام م.ت.ف ربما الأمر غير ممكن في هذه الفترة على الرغم من حالة الضعف و الهوان التى تمر بها القضية الفلسطينية ، هل الدول العربية المشاركة في هذه الورشة المنعقدة في دولة عربية و هي البحرين يعترفون حقآ بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثل شرعي و وحيد للشعب الفلسطيني أم لا ، على الرغم من مقاطعة منظمة التحرير الفلسطينية و السلطة الفلسطينية و جميع الفلسطينين لهذا المؤتمر إلا أن دول عربية ستشارك به ، ويبقي السؤال الوحيد هل سيبقى القرار الفلسطيني بيد الفلسطينين أم لا ؟؟؟

و للحديث بقية .

كلمات دلالية

اخر الأخبار